ستانغ: هدفنا إسعاد الجماهير السورية

ولد علي: فلسطين تشارك وسط ظروف استثنائية

قال مدرب المنتخب الفلسطيني، نورالدين ولد علي إن المنتخب الفلسطيني يدخل فعاليات كأس أمم آسيا 2019 وسط ظروف استثنائية ومعطيات تحضير أيضا غير عادية وهو الأمر الذي يتطلب من الفريق أداء استثنائياً داخل الملعب اليوم في مواجهة المنتخب السوري.

وأكد ولد علي أن من حق المنتخب السوري أن يطلق التصريحات المتفائلة والمعززة للثقة في صفوف فريقه، وأن يتطلع للفوز في لقاء اليوم وفي كافة مبارياته فهو حق مشروع له وبالمقابل من حق المنتخب الفلسطيني أن يتطلع هو الآخر لأداء مثالي والفوز في جميع مبارياته في دور المجموعات لافتاً إلى أن الفريق تحضر جيداً لهذه المواجهة والبطولة بشكل عام في معسكرات متعددة منها الحضور باكراً إلى دولة الإمارات والدخول بجدية في الأجواء التنافسية.

ومن جانبه قال مدرب المنتخب السوري، الألماني بيرند ستانغ، نحن جاهزون لدينا 23 لاعباً سواء من داخل أو خارج سوريا سوى إصابة فراس الخطيب الذي لم يعط موافقة من الجهاز الطبي للعب وبالتالي لن يلعب اليوم، ونتعامل مع كل مباراة كأنها بطولة قائمة بذاتها.

ونفى أن يكون أحد من الطاقم الفني أو اللاعبين أن أكد بأنهم جاءوا للفوز بلقب البطولة وبالتالي هذه منتهى العنجهية وليس من سمات أي مدرب أو لاعب لكن المنتخب جاء بروح معنوية عالية لإسعاد سوريا وتقديم الأفضل في هذه النسخة وبالتالي الطموحات عالية لكن يتم التعامل مع البطولة بالنقطة أي باعتبار كل مباراة بطولة قائمة بذاتها.

ووصف التحضيرات لنهائي كأس آسيا من قبل دولة الإمارات بأنها فاقت التوقعات وكأنها تحضيرات لنهائي كأس العالم وهو أمر رائع ويجعل من البطولة خاصة واستثنائية لأن كل شئ تم التحضر له بدقة والفرق مرتاحة جداً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات