نورة : خالد عيسى 50 % من قوة الأبيض

«كأس آسيا.. ليس حلم الأبيض فقط، بل هو حلمنا جميعاً.. والتفاؤل يملأ نفوسنا بقدرة منتخبنا على تحقيقه،وإسعادنا بلحظة صعوده على منصة التتويج» بهذه الكلمات عبرت نورة المزروعي حارس وقائد منتخبنا الوطني لسيدات كرة القدم،عن أمنياتها للمنتخب في مشاركته في كأس آسيا «الإمارات 2019»، وأشارت إلى أن الجماهير الورقة الرابحة لـ «الأبيض» في جميع مواجهات البطولة وأكدت أن الحارس خالد عيسى يمثل 50 % من قوة المنتخب.

وقالت: استضافة كأس آسيا يعيد إلى الأذهان استضافة الدولة نهائيات آسيا 1996، والنتائج المبهرة التي قدمها منتخبنا في تلك البطولة، وصولا إلى النهائي أمام السعودية، ورغم عدم الفوز بالكأس إلا أن الجميع كان راضياً عن الأداء، واليوم فإن الجميع يطالب لاعبينا بالنتيجة بجانب الأداء. وخاصة وأن البطولة تقام على أرضنا ومن المهم ابتعاد اللاعبين عن الضغوط النفسية في الافتتاح.

مستوى باهر

وحول المستوى الباهر لفريق العين في كأس العالم للأندية قالت نورة المزروعي: تألق لاعبي العين أمر إيجابي يضاعف من الثقة والتفاؤل وسط نجوم «الأبيض»، وتجربة العين ملهمة للاعبينا للتقدم بخطوات ثابتة في البطولة ويتوقع أن تكون الروح المعنوية والقتالية داخل منتخبنا مشابهة لما قدمه فريق العين في المونديال .

قدوة

وحول الحارس الذي تعتبره قدوة لها تقول نورة المزروعي: إن أسلوب حارس العين والمنتخب ، خالد عيسى، قريب من أسلوبي في حراسة المرمى، لكني لست نسخة منه ولا أحاول تقليده بل هو قدوة جيدة لي. ويجب أن أطور قدراتي وأن يكون لي أسلوبي الخاص في حراسة المرمى. ومن وجهة نظري فإن خالد عيسى يعتبر 50 % من قوة المنتخب.

حارس عالمي

وأضافت:على المستوى العالمي فإن الإيطالي، بوفون، هو نموذج يقتدى به ويعتبر أسطورة في حراسة المرمى وفي التعامل الرياضي بشكل عام وهو يتحلى بروح رياضية عالية وعطاء جيد.

تطوير

وأوضحت أن كرة القدم لعبة متطورة وقالت: مشاهدة الدوريات العالمية والاطلاع اليومي على مختلف الجوانب الفنية في كرة القدم يطور من قدراتي ويضيف لي كل يوم أمراً جديداً.

رؤية

ووصفت تجربة منتخبنا أمام نظيره الكويتي بأنها تجربة خاصة بالجهاز الفني للمنتخب والذي أرادها مغلقة لتنفيذ رؤيته الخاصة بمواجهة اليوم بعيداً عن الضغوط.

أفضلية

وأكدت المزروعي أن الأفضلية في لقاء «الأبيض» و«الأحمر البحريني» لمنتخبنا سواء من خلال الترتيب العام على المستوى الدولي أو مستوى الدوريين الإماراتي والبحريني، لأن دوري الخليج العربي يطبق فيه الاحتراف بالكامل، فيما يعتبر الدوري البحريني دوري هواة، وهو عامل مهم لمصلحة منتخبنا، حيث تكون مخرجات دورينا احترافية أكثر من مخرجات الدوري البحريني، وقالت نورة : الحسابات والرؤية النظرية غير مسلّم بها دوماً وهو ما يجب الحذر منه في مواجهة اليوم، وفي بطولة كأس العالم للأندية كان العين «الحلقة الأضعف» ثم قلب الطاولة على جميع الفرق واستحق المركز الثانى والوصافة عن جدارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات