ذاكرة آسيا

«الأبيض» يفجر مفاجأة في أول مشاركة

قبل انطلاق مباراة منتخب الإمارات ومنتخب البحرين | أرشيفية

من بين الذكريات التاريخية التي لا تنسى مشاركتنا في كأس آسيا أول مرة، والتي نستعيد ذكراها الآن مع عودة العرس الآسيوي الكبير الذي تترقبه القارة الصفراء إلى أرض إمارات الخير والتسامح، في استضافة ينتظر أن تأتي مبهرة للعالم بعد أن وفرت الدولة كل الإمكانيات من أجل التحدي الجديد للكرة الإماراتية لاستضافة المونديال القاري، حيث أصبحت الإمارات قبلة للرياضة في العالم، نظرا للحشد الدولي والقاري الكبير الذي وصل لمتابعة البطولة، فقد كانت المشاركة الأولى في مسيرة اللعبة، حيث رعى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هذا الحدث الأول على صعيد الكرة الآسيوية من منطلق إيمانه العميق بأهمية تواجد أبناء الوطن في كل المحافل.

نظمت الدولة تصفيات المجموعة الأولى لبطولة كأس آسيا لكرة القدم 1980، والتي أقيمت على ملاعب مدينة زايد الرياضية بأبوظبي . وأناب المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، المغفور له الشيخ حمدان بن محمد بن خليفة آل نهيان، طيب الله ثراه، في افتتاح استاد مدينة زايد الرياضية .

وسجل التاريخ كلمات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، بعد مباراة منتخبنا الوطني أمام فريق سوريا والتي انتهت بالتعادل والتي امتدح فيها المنتخب معتبراً أن منتخبنا أدى المباراة بمستوى جيد.. كما أن طابع الجدية والرجولة كان من خصائص الأداء.. لكن عاب الفرق سوء الختام للهجمات.. كما أن سوء الطالع قد لازمنا ولولا ذلك لحقق فريقنا الفوز.. وكل ما نأمله أن يستمر العطاء بنفس مستوى هذا الأداء، ومؤكداً أن مستقبلاً مشرقاً ينتظر المنتخب.

وفجر الأبيض مفاجأة في أول مباراة له في المحفل الآسيوي في البطولة السابعة التي أقيمت في الكويت،بتعادلنا بهدف لكل منا مع منتخب الكويت الذي حصل على اللقب، وسجل أحمد تشومبي أول هدف إماراتي آسيوياً في تاريخ اللعبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات