«الفدائي» جاهز للقاء «نسور قاسيون»

اقترب المنتخب الفلسطيني لكرة القدم من الجاهزية الكاملة للقاء المنتخب السوري الملقب بـ«نسور قاسيون» غداً في افتتاح مباريات الفدائي بكأس آسيا التي تنطلق اليوم، ويجري المنتخب الفلسطيني تدريبه الأخير مساء اليوم على ملعب جامعة الشارقة المخصص لتدريب «الفدائي»، استعداداً للقاء الأول المنتظر.

وكان الفريق قد أدى أول تدريباته، أول من أمس، على الملعب نفسه، حيث تركزت التدريبات على الجانب الفني والتكتيكي، وسط روح معنوية عالية وجدية والتزام من عناصر الفريق، لتحقيق الهدف المنشود.

وبذل اللاعبون مجهوداً كبيراً خلال التدريبات، الأمر الذي يظهر حماسهم للقاء الأول مع المنتخب السوري في خطوة لتحقيق نتائج إيجابية من شأنها أن تسهّل مسيرة المنتخب في البطولة.

وتخلل التدريب زيارة عصام صوالحة السفير الفلسطيني في الإمارات، وحسن شعث عضو مكتب تنفيذي في المجلس الأعلى للشباب والرياضة بفلسطين، حيث رحب رئيس البعثة صلاح الجعبري بهذه الزيارة، معبراً عن أهميتها في بث الطمأنينة في البعثة وتدريبات الفدائي، ما كان له الأثر في متابعة بعثة المنتخب أولاً بأول منذ لحظة الوصول، شاكراً إياهم على الاهتمام والجهود المبذولة لتوفير الجو المناسب للبعثة.

وتحدث عصام صوالحة، السفير الفلسطيني لدى الإمارات، عن الاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس محمود عباس ومتابعته الشخصية والأولية للمنتخب، واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والاهتمام الكبير بنشاط المنتخب، الأمر الذي ظهر منذ لحظة الوصول في المطار والعرس الوطني الذي أقيم له إلى حفل الاستقبال والتكريم.

وأضاف أن «متابعة الفريق مهمة جداً من ناحية معنوية وحضورنا اليوم للدعم والمساندة للفدائي في مهمته المكلف بها في بطولة آسيا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات