تفقّد استاد آل مكتوم

عبد الله المري: هدفنا إسعاد الجماهير

أكد اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، جاهزية كل الفرق الأمنية لبطولة كأس أمم آسيا، التي تستضيف دبي جانباَ منها، وأنه تم التنسيق بين كافة الجهات الحكومية وشبه الحكومية، حتى تظهر دبي بصورة مشرفة ومكمّلة لجهود اللجنة المنظمة العليا، مشيراً إلى أن هناك ما يقرب من 20 جهة تشارك في تأمين استضافة مباريات مجموعة دبي، وقال: نعِد بتقديم خدمات بجودة عالية ومميزة للجماهير، هدفنا إسعاد كل الذين سيتوافدون لمؤازرة منتخباتهم، والاستمتاع بأجواء رائعة وحماسية في استاد آل مكتوم واستاد راشد، وكل اللجان على أتم الجهوزية لتحقيق ذلك، ونتطلع إلى أن يكون التنظيم بمستوى عالمي، كما تعودنا في كل البطولات والفعاليات الكبرى التي استضافتها دبي، وفي مستوى تطلعات اللجنة المنظّمة العليا.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية لاستاد آل مكتوم، قام بها القائد العام لشرطة دبي، يرافقه سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، عضو اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم آسيا، رئيس مجموعة دبي، وعدد من مديري الإدارات الأمنية بشرطة دبي، والعقيد حمد بن ديلان مدير مجموعة دبي، وعلي عمر نائب مدير مجموعة دبي، ومحمد علي الغيثي المدير التنفيذي لنادي النصر.

كما اطمأن القائد العام لشرطة دبي، على جاهزية الملعب لاستضافة المباريات من ناحية معايير الأمن والسلامة، موجهاً بتطبيق أفضل الإجراءات التنظيمية لدخول الجماهير وخروجها بشكل سلس، ومنح الأولوية للعائلات وأصحاب الهمم والأطفال. كما تفقد بوابات دخول الجماهير وكافة مرافق الاستاد، واطلع على كافة التفاصيل الصغيرة والكبيرة بخصوص الإجراءات التنظيمية، حتى يخرج الحدث بشكل يليق بسمعة دبي.

وعبّر القائد العام لشرطة دبي، عن رضاه لحجم الجهود التي بذلتها كل اللجان في استاد آل مكتوم، من الإدارة العامة للدفاع المدني والإنقاذ، وهيئة الصحة، والإسعاف الموحد، وكل الجهات المعنية بالأمن والسلامة في لجنة تأمين الفعاليات، وقال: تم تطوير استاد آل مكتوم في حلة جديدة، تتماشى والمعايير العالمية للأمن والسلامة، وكل الأمور التنظيمية الأخرى، مثل مواقف السيارات والعيادات الطبية، وتوسعة المداخل والمخارج ومصادر الطاقة، ما يسهل عمل لجنة تأمين الفعاليات للخروج بتنظيم رائع في مستوى الحدث.

وأضاف: تأمين الفعاليات الكبيرة ليس أمراً جديداً على شرطة دبي، لقد قمنا منذ 4 أيام بتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية في 13 موقعاً، وسط حضور جماهيري قياسي، وقمنا أول من أمس، بتأمين حضور كبار النجوم العالميين لمؤتمر دبي الثالث عشر، وهو واحد من الفعاليات السنوية التي تشهدها إمارة دبي، ما يؤكد حسن جاهزية كفاءاتنا الأمنية، واكتسابها الخبرة الكافية في التعامل مع الأحداث الكبيرة، لأن قيادتنا علمتنا قبول التحدي، وخوض أي تجربة جديدة، ونرحب بكل الضيوف والجماهير في دولة الإمارات، ونتمنى حضوراً قياسياً في ملاعب البطولة، ونحن مستعدون لتقديم خدمة متميزة.

وتابع قائلاً: بدأت لجنة تأمين الفعاليات عملها في 2008، خلال افتتاح فندق أتلانتس بجزيرة النخلة، وكسبت كل التحديات، واليوم، بعد مرور 10 سنوات، عملها في تطور مستمرّ من ناحية تقليل السلبيات وتعزيز الإيجابيات، وهي تعمل وفقاً لرؤية واضحة، فعلى سبيل المثال، بعد أيام قليلة، تبدأ في دراسة تأمين احتفالات رأس السنة 2020، ونحن مقبلون على تأمين فعاليات إكسبو 2020، وكذلك تم بدء تأمين مباريات كأس أمم آسيا منذ فترة طويلة، وهذا هو سرّ التفوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات