الرميثي: ثقتنا كبيرة بالمنصات الوطنية الرقمية

تألق نجومنا يضع زاكيروني في حيرة قبل لقاء البحرين

وسط أجواء تفاؤلية، وبروح معنوية عالية، أدى منتخبنا الوطني، مساء أمس، على ملعب جامعة نيويورك أبوظبي، تدريبه الرئيس لمباراته المهمة غداً أمام نظيره البحريني في افتتاح مباريات بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، الذي شهد مشاركة جميع اللاعبين بحماس وإصرار كبيرين، لتقديم أفضل ما عندهم في مواجهة الافتتاح غداً التي يتطلع فيها الجميع إلى الفوز بأول 3 نقاط في الحدث القاري المهم.

وكالعادة، بدأ التدريب بمحاضرة مختصرة من الإيطالي زاكيروني، المدير الفني لمنتخبنا من وسط الملعب، لتنطلق بعدها الحصة التدريبية التي اشتملت على تمرينات الإحماء واللياقة والجوانب التكتيكية، وتميز خلالها إخوان إسماعيل مطر بالأداء الجادّ الذي عكس جاهزية جميع العناصر، الذين يتنافسون بقوة من أجل المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية.

ووضع نجوم الأبيض المدرب الإيطالي قبل 48 ساعة من لقاء البحرين في «حيرة» لاختيار تشكيلة النصر المناسبة التي سيعتمد عليها في اللقاء، نتيجة تقارب المستويات وجدية كل لاعب في حجز مقعده الأساسي ونيل شرف الدفاع عن قميص المنتخب وأداء ضريبة الوطن، ما يجعل زاكيروني أكثر دفة وتركيزاً قبل إعلان قائمة المباراة النهائية.

وستكون الحصة التدريبية الأخيرة اليوم التي يؤديها المنتخب على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية، الذي يحتضن لقاء الغد، فرصة أخيرة أمام المدرب الإيطالي لوضع اللمسات الأخيرة، والوقوف على طريقة اللعب مع تحديد التشكيلة الأنسب.

آمال

بدوره، لم يُخفِ عبد الله ناصر الجنيبي، نائب رئيس اتحاد كرة القدم، الآمال الكبيرة على يضعها على جماهير منتخبنا الوطني، في تشجيع اللاعبين وأداء دور مؤثر في تحقيق الانتصارات خلال مشوار البطولة، وقال: «حان وقت الجماهير لدعم المنتخب ومساندته ومساعدته»، موضحاً أنه مع اقتراب موعد مباراة البحرين، فإنهم دائماً يركزون على عنصر الجمهور لتولي المهمة وأداء دوره تجاه المنتخب بدعم اللاعبين معنوياً.

وأوضح الجنيبي، أن جميع نجوم المنتخب دخلوا أجواء البطولة التي بدأ عدها التنازلي، مؤكداً أن نجوم الأبيض يعلمون جيداً المطلوب منهم في مشوار البطولة، ويشعرون بحجم المسؤولية المرمية على عاتقهم.

اجواء

من جانبه، أكد راشد الزعابي، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم، أن الروح المعنوية عالية وسط لاعبي المنتخب والأجواء إيجابية جداً، وهناك ثقة كبيرة بنجوم «الأبيض» لتقديم مباريات متميزة خلال بطولة كأس آسيا، موضحاً أن المنتخب بدأ فعلياً في خوض مباراة البحرين الأولى قبل صافرة البداية منذ لحظة وصوله إلى أبوظبي ظهر الأربعاء الماضي، لأنه أصبح يعيش أجواء المباريات التنافسية.

مشاركة

في خبر سار، قبل مباراة منتخبنا الوطني أمام البحرين غداً، شهد تدريب «الأبيض»، مساء أمس، مشاركة إسماعيل أحمد ضمن المجموعة، بعد أن ظل يخضع خلال الفترة السابقة لتدريبات فردية حول الملعب تحت إشراف المعد البدني. وتجاوز متوسط دفاع منتخبنا الوطني الإصابة التي تكررت عليه في الفترة الأخيرة بعد علاج مكثف واهتمام من قِبل الجهازين الإداري والفني.

استجابة

على جانب آخر، عقد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة أمم آسيا (الإمارات 2019)، اجتماعاً مهماً أمس مع المنصات الوطنية الرقمية باللجنة الإعلامية للبطولة القارية في المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي «towfour54»، بحضور كل من مريم المهيري، مدير المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي، ومحمد البادع، رئيس اللجنة الإعلامية بالبطولة، وحسين العامري وجاسم الشحيمي، عضوي اللجنة الإعلامية المسؤولين عن «السوشيال ميديا».

وأكد الرميثي، في بداية كلمته، أنه سعيد بالاستجابة لدعوة فريق «السوشيال ميديا» في البطولة لهذا الاجتماع، وأنه يتوجه بالشكر إلى مريم المهيري على استضافة المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي لهذا الاجتماع، وهو الأمر الذي يعكس تضافر جهود الجميع في خدمة الدورة، لإخراجها في أبهى صورة، ولا سيما أنها حدث قاري كبير يستهدف الجميع منه أن يُبرز الصورة المشرقة للدولة، وأن يبعث الرسائل المناسبة التي تعكس قيم دولة الإمارات، وتعزز مبادئ التسامح والسلام والتعايش المشترك في عام التسامح.

دعم

وأضاف الرميثي: «وسائل الإعلام الحديثة لها أهمية متزايدة عند كل المتابعين للرياضة في العالم، ومن هنا كان الحرص من قِبل اللجنة المنظمة أن تدعم فريقاً للعمل يضم نجوم ومشاهير التواصل الاجتماعي، للقيام بدورهم المهم في خدمة البطولة وترجمة الصورة الحضارية للدولة، والوقوف جنباً إلى جنب مع وسائل الإعلام التقليدية التي تقوم بدورها على أكمل وجه، والتي تتميز بالقوة والقدرة على التأثير الإيجابي في الداخل والخارج».

من ناحيتها، أكدت مريم المهيري أن المنطقة الإعلامية الحرة في أبوظبي تقف في المربع نفسه مع اللجنة المنظمة العليا للبطولة، وترحب باستضافة كل الاجتماعات والفعاليات التي تدعم نجاح الحدث، مؤكدةً أن بطولة أمم آسيا حدث استثنائي يستدعي همة الجميع، وأنها على ثقة بالنجاح الكبير الذي ستحققه هذه البطولة، ولا سيما أن الإمارات دولة رائدة في استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى.

24

أعلنت اللجنة المنظمة المحلية لكأس آسيا لكرة القدم، التي تنطلق غداً، عن مواعيد المراكز الصحفية المقامة في الملاعب الثمانية المستضيفة لمباريات البطولة المقررة في الإمارات حتى 1 فبراير المقبل، في 4 مدن، وبمشاركة 24 منتخباً. وحددت اللجنة توقيتات العمل في تلك المراكز والتي بدأ فيها العمل منذ أول أمس، لتكون من العاشرة صباحاً إلى العاشرة مساءً في الأيام التي لا تكون فيها مباريات ضمن البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات