متابعة تحفيزية خلال تدريبات المنتخب في أبوظبي

«الأبيض» جاهز بالقبضة الحديدية أمام البحرين

أحمد خليل وعجب جاهزان مع زملائهما للحدث القاري | البيان

يُجري منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مرانه الرئيس على ملعب جامعة نيويورك مساء اليوم، استعداداً لمواجهة البحرين يوم السبت المقبل، على استاد مدينة زايد، في انطلاقة منافسات كأس آسيا «الإمارات 2019»، إذ يضع المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني اللمسات الأخيرة على خطة اللعب التي تعتمد على القبضة الحديدة، لتأمين دفاع «الأبيض»، تحسباً من أية مفاجآت للفريق المنافس، خاصة مع تعدد أهداف في المباريات الودية التي خاضها في الفترة الماضية.

وشهد الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان تدريبات منتخبنا الوطني أمس في ملعب جامعة نيويورك بالعاصمة أبوظبي، كما حضر التدريبات المهندس مروان بن غليطة، رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، وعبد الله ناصر الجنيبي، نائب رئيس الاتحاد، وراشد الزعابي، وهشام الزرعوني، ومسلم الكثيري، وحسن عبد الوهاب، والدكتور خليفة الغفلي، وأمل بوشلاخ، أعضاء مجلس الإدارة، ومحمد عبد الله هزام الظاهري، الأمين العام للاتحاد، وإبراهيم النمر، الأمين العام المساعد للشؤون الفنية، وعارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي مدير البطولة، ومحمد البادع، رئيس اللجنة الإعلامية للبطولة، ومحمد بن بدوة.

تحضيرات

وتم التركيز، خلال الحصة التدريبية، أمس، على التحضير للقاء البحرين، وبدأ المران بتدريبات اللياقة البدنية، ثم انتقل إلى الجوانب التكتيكية والخططية، إذ حرص المدرب على شرح طريقة اللعب، وتوضيح مهام كل لاعب خلال المباراة، وشدد على ضرورة الالتزام بتنفيذ التعليمات، والتقيد بالخطة الموضوعة، حتى يتمكن المنتخب من تحقيق النتائج المطلوبة. وواصل الجهاز الفني تحليله للمنتخب البحريني من خلال مشاهدة تسجيلات مصورة لمباريات حديثة، سعياً للتعرف أكثر إلى مصادر قوته ونقاط ضعفه، كما عقد زاكيروني جلسات فردية وجماعية مع اللاعبين مواصلة لنهج الجهاز الفني في تجهيز اللاعبين بالصورة المطلوبة لأولى المواجهات.

اطمئنان

ويقف الجهاز الفني، بقيادة الإيطالي زاكيروني، على مستوى اللاعبين، واختيار التشكيلة التي ستخوض المباراة الأولى أمام البحرين، إذ ستكون الأفضلية للعناصر الجاهزية فنياً وبدنياً، ولا مجال لمشاركة أي لاعب ليس في كامل الجاهزية، لضمان أن تكون ضربة البداية قوية، كما يسعى الجهاز الفني إلى مزيد من التركيز في العمل لمباراة الافتتاح أمام منتخب البحرين يوم 5 يناير على ملعب مدينة زايد الرياضية.

تأمين

وخلال التدريبات التي أداها المنتخب خلال الأيام الماضية، يركز المدرب زاكيروني على تأمين الشق الدفاعي، نظراً إلى سرعة لاعبي البحرين، وتحوّلهم الجيد من الدفاع إلى الهجوم، لأن تأمين الشق الدفاعي، والابتعاد عن الألعاب الخطرة أمام منطقة الـ18، يعززان أداء «الأبيض»، ويرفعان ثقة اللاعبين وروحهم المعنوية، وسيكون تحذير المدرب للاعبين واضحاً، بتأكيد ضرورة الالتزام، خاصة في حالة فقدان الكرة عند الهجوم، وضرورة الارتداد السريع، حتى لا يستغل المنتخب البحريني المساحات الفارغة في تهديد مرمى خالد عيسى، أو تكليف الثنائي خميس إسماعيل وعلي سالمين بأداء أدوار دفاعية بتغطية تقدّم أي من الظهرين.

رمانة الميزان

كما يركز الجهاز الفني على تعزيز الشق الهجومي والتركيز على اللمسة الأخيرة من أجل ضمان إحراز الأهداف، والاهتمام بدور خط الوسط الذي يعتبر رمانة ميزان أداء «الأبيض»، كما يهدف المدرب إلى تحقيق العديد من الأهداف الفنية، منها ضرورة الوصول إلى جاهزية فنية وبدنية طيبة، وتناسق خطوط اللعب، والتناغم في الأداء واللعب الجماعي، وهو ما يعتمد عليه المدرب كثيراً لتعويض النقص العددي في الصفوف بسبب تعدد الإصابات، وتنشيط دور الظهرين لضمان أداء دورهما الدفاعي والهجومي على الوجه الأكمل.

ويهتم المدرب اهتماماً كبيراً بالدفاع، خاصة مع عودة إسماعيل احمد، لأن قوة الدفاع وتماسكه يعززان أداء الفريق، وتشهد تقسيمة اليوم بعض التكليفات لبعض اللاعبين، سواء في التقدّم لبناء هجمة لتعزيز الشق الهجومي، أو الارتداد السريع عند هجوم المنافسين.

اجتماع

عقدت اللجنة المنظمة للبطولة اجتماعاً تنسيقياً مع لاعبي المنتخب الوطني وجهازهم الفني، بحضور علي حمد، عضو لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبشير عبد الخالق، منسق المجموعة الأولى، تم خلاله إطلاع اللاعبين على اللوائح المنظمة للبطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات