تعادلا سلبياً في مباراة ودية قوية بالشامـخة

إنذار صريح من الأخضر و«شمشون» إلى 22 منتخباً

صورة

وجه منتخبا السعودية وكوريا الجنوبية إنذاراً قوياً إلى 22 منتخباً مشاركاً في بطولة كأس آسيا، عندما قدما مستوى متميزاً في المباراة الودية الدولية التي جمعتهما أول من أمس على ملعب استاد نادي بني ياس بالشامخة والتي انتهت بالتعادل السلبي بعد 90 دقيقة من القتال القوي.

كشف فيها المنتخبان الأخضر وشمشون عن مهارة عالية وتكتيك جيد، لكن الشباك رفضت أن تهتز في ظل أداء دفاعي قوي مع إهدار الفرص أحياناً منها ركلة جزاء للمنتخب الكوري الجنوبي أهدرها سونغ يونغ قبل دقائق قليلة من نهاية اللقاء الذي شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً ساند وشجع بحماس، وحرص على تحية اللاعبين والتقاط الصور التذكارية معهم مع مطالبتهم بالتتويج باللقب الآسيوي.

بدوره وصف الأرجنتيني خوان انطونيو بيتزي مدرب الأخضر السعودي، المباراة بأنها كانت مونديالية، موضحاً أن مستواها ينتمى إلى مباريات كأس العالم بعد أن قدم فيها المنتخبان أداء قوياً اتسم بالندية والقتال، وأضاف: كل منتخب فرض أسلوبه ولعب بتركيز لذلك خرجت المواجهة بطريقة جيدة وحققت أهدافها بالكامل، بالنسبة لنا استفدنا منها كثيراً وساهمت في إعداد اللاعبين قبل الدخول في أجواء المباريات التنافسية، أنا راضٍ عن ما قدمه المنتخب وسعيد بأداء اللاعبين والروح التي لعبوا بها المباراة.

مواجهة

وعن النقص الذي يعاني منه المنتخب في خط الهجوم وإمكانية توظيف بعض اللاعبين لأداء هذه المهمة قال المدير الفني للأخضر السعودي: لا نستبعد إشراك أي لاعب في الهجوم، كل مباراة تختلف عن الأخرى، اختيار اللاعبين وتوظيفهم يتوقف على طبيعة المواجهة، أحيانا يمكن أن نلعب بمهاجمين وأحيانا قد يكفي الاعتماد على لاعب واحد في المقدمة، الخصم هو الذي يفرض عليك في بعض المباريات تغيير طريقة اللعب أو تحديدها بشكل مختلف عن المباراة التي خضتها سابقاً.

وعلق مدرب الأخضر السعودي على حظوظ منتخبه في التأهل للمرحلة الثانية من المنافسة وقال: كل المنتخبات المشاركة في البطولة لها حظوظها في التأهل، البطولة ستكون قوية لأن كل منتخب لديه طموحه في عبور الأدوار الأولى وبلوغ المحطات النهائية، لكننا إذا لعبنا بذات التركيز الذي لعبنا به مباراة كوريا الجنوبية وبذات الروح والتضحية التي تميز بها اللاعبون يمكن أن نقدم أداءً جيداً وأن نحقق طموحنا في البطولة.

اعتذار

من جهة أخرى، قدم البرتغالي باولو بينتو مدرب كوريا الجنوبية، اعتذاره عن التصريح لوسائل الإعلام بتوجيهات الإدارة التي منعت اللاعبين أيضاً من الإدلاء بالتصريحات، لكن وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء نقلت على لسان المدرب البرتغالي، أن المستوى الذي قدمه منتخبه مؤخراً جعل الجميع يتوقع نتائج إيجابية للمنتخب في المنافسة القارية.

وأضاف البرتغالي باولو بينتو أتفهم هذه التوقعات لكننا لسنا المنتخب الوحيد الذي يشارك في البطولة بهدف الفوز باللقب، هنالك العديد من المنتخبات التي تطارد كأس آسيا، ولا أعتقد أننا المرشح الأقوى للقب.

انتظار

على جانب آخر، ينتظر المنتخب الكوري انضمام نجمه الشهير سون مهاجم توتنهام الإنجليزي، إلى صفوف المنتخب للمشاركة في المباراة الثالثة بالمرحلة الأولى من البطولة أمام الصين، وذلك باتفاق سابق بين النادي الإنجليزي والاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم، قضى بعدم تواجد اللاعب في أولى مباريات المنتخب، وسيمثل سون إضافة قوية لزملائه أمام الصين لما يتميز به من إمكانات فنية عالية.

دروع

على هامش اللقاء، تم تبادل الدروع التذكارية بين نادي بني ياس ممثلاً في سهيل العامري عضو مجلس الإدارة، والاتحاد السعودي لكرة القدم ممثلاً في شخص رئيسه قصي الفواز، بين شوطي مباراة السعودية وكوريا الجنوبية، وشكر الفواز إدارة السماوي على حسن الاستقبال والحفاوة.

بوركلمانز: حظوظ التأهل متساوية في «الثانية»

أكد البلجيكي فيتال بوركلمانز المدير الفني للمنتخب الأردني لكرة القدم جاهزية «النشامى» لبطولة كأس آسيا «الإمارات 2019» بعد أن أنهى المنتخب معسكراً تحضيرياً ناجحاً استعداداً لخوض مباريات البطولة، معرباً عن سعادته بالاستقبال الرائع الذي حظي به المنتخب لدى وصوله إلى الإمارات والذي من شأنه أن يمنح اللاعبين دفعة معنوية وحافزاً كبيراً قبل بدء البطولة.

وقال في تصريحاته عقب وصول البعثة:«نملك طموحات كبيرة في كأس آسيا، وجاهزون للبطولة بدوافع كبيرة خاصة في ظل الروح المعنوية العالية السائدة لدى الجميع بقدرة المنتخب على تحقيق نتائج إيجابية».

وأضاف:«سنخوض مواجهة قوية في بداية مشوارنا في البطولة أمام حامل اللقب المنتخب الأسترالي الذي يعد واحداً من المرشحين للقب، ولكننا نسعى لتقديم أفضل ما لدينا والخروج بنتيجة إيجابية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات