مدينة البنفسج تستعد لاستقبال ضيوف كأس آسيا

مقاهي دار الزين .. « الأبيض» في العين

صورة

على بعد أيام قليلة فقط من انطلاق مباريات نهائيات الأمم الآسيوية التي تستضيفها الإمارات 2019، فتحت مدينة العين ذراعيها لاستقبال ضيوف الدولة من المنتخبات المشاركة في المسابقة القارية البارزة، وتزينت الشوارع بالكثير من اللافتات والشعارات التي تحمل تميمة أكبر مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على مستوى المنتخبات، وغلبت أجواء الاستعداد للبطولة على حديث المجالس الرياضية وبدا الجميع في انتظار الحدث القاري المقبل، وسط أجواء احتفالية مبهرة.

ولم تكن المقاهي المنتشرة بدار الزين استثناء من المنتظرين والمترقبين للبطولة إذ بدت مبكرا حملة تجهيزاتها لتشجيع منتخب الإمارات، إلى جانب استقبال زبائنها ومرتاديها خصوصا من عشاق الساحرة المستديرة بتوفير المستلزمات كافة التي تضمن لها توافد أكبر عدد من الرواد.

وكانت الشاشات العملاقة على واجهات المحال وبداخلها هي أهم ما تسابقت المقاهي لتوفيره لبث المباريات الآسيوية في ظل وجود أعداد كبيرة من الجاليات العربية التي تتأهب لمساندة منتخبات بلادها في المحفل الآسيوي المقبل، (البيان الرياضي) قام بجولة على عدد من المقاهي واستطلعنا القائمين عليها حول ترتيباتهم وجاهزيتهم لاستقبال عشاق كرة القدم من الزبائن خلال البطولة القارية الكبيرة.

أعلام

على بعد 400 متر تقريبا من إستاد هزاع بن زايد، وعلى الجهة المقابلة له من جهة الشمال يقع مقهى وكافتيريا شباب الجيمي بالعين بشاشاته العملاقة الموزعة على أكثر من جانب في مساحة المقهى الواسعة والمكتظة بالرواد، وعلى طاولة في الواجهة يجلس رجل ستيني هو المصري الحاج عبدالله علي، صاحب المقهى وعلى وجهه ترتسم ابتسامة حانية، وما أن عرف مقصدنا حتى تهللت أساريره أكثر وعبر عن سعادته باقتراب موعد بطولة آسيا، مشيرا إلى أن مثل هذه المناسبات الكبيرة تجتذب العديد من الزبائن لمشاهدة المباريات.

وأشار إلى شاشة عملاقة نصبت أمام الرواد موضحا أنهم وفروا كل مستلزمات رواد المقهى من عشاق كرة القدم، حيث ضاعفوا من عدد المقاعد، والمشاريب وجلبوا أكثر من شاشة و(بروجكتور)، ومع انطلاق المسابقة سيرفعون على السور المواجه لإستاد هزاع بن زايد أعلام المنتخبات المشاركة في المنافسة خصوصا العربية منها تفاعلا مع الحدث القاري الكبير، وأكد الحاج عبدالله أنه ورغم التكلفة المالية الجديدة التي صرفها في تجهيز المقهى استعدادا لبطولة آسيا إلا أنه لم يقم بأي زيادات في أسعار السلع من مشاريب ودخان شيشة وغير ذلك خدمة للرواد من عشاق كرة القدم.

استعدادات

في مكان آخر، وتحديداً مقهى (601) بصناعية هيلي، كانت الاستعدادات استثنائية، وبدا أن القائمين عليه يدركون جيدا أهمية البطولة وما يمكن أن تحققه من مكاسب باجتذاب أعداد كبيرة من الزبائن والرواد، وقال السوري كنان أسامة، مدير المقهى إن استعداداتهم لكأس آسيا بدأت مبكراً حيث عمدوا في البداية لتجهيز الشاشات التلفزيونية كافة ودفعوا اشتراك القنوات الناقلة، واستجلبوا أكثر من شاشة عملاقة مع بروجكتور لكل واحدة لأجل أن يستمتع رواد المقهى بمشاهدة المباريات وهي تنقل حية على الهواء، كما قاموا بتغيير الإضاءة بحيث تكون خافتة أثناء المباراة ومناسبة للجمهور مع سماعات كبيرة.

مشاركة

وأضاف: وفرنا عدداً كبيراً من أعلام المنتخب الإماراتي لتوزيعها على الرواد، كما سيلتزم عمال المقهى بلبس زي الأبيض الإماراتي كنوع من المشاركة في تشجيع المنتخب، مع الاحترام لبقية الجاليات الأخرى من زبائن المقهى، مثل الجالية الأردنية والسورية، وقال: عندما يحين موعد مباراة الديربي العربي بين المنتخبين الأردني والسوري، سنحاول الفصل بين الجاليتين من رواد المقهى تحسبا للتعصب، حيث يتم وضع كل جمهور في مكان منفصل مع شاشة كبيرة، وسيكون هناك توزيع لشالات منتخب الإمارات، حيث تبرع أحد المواطنين بجلب كميات كبيرة من شالات الأبيض الإماراتي مع (التيشيرتات) والأعلام.

ترتيبات

بدا محمد نور أسامة من مقهى (فليفر كافيه) مدركاً لأهمية بطولة كأس آسيا وما يمكن أن توفره من زبائن ورواد جدد لمقهاه، وأكد أنهم أكملوا الترتيبات كافة لاستقبال زبائن المقهى من عشاق كرة القدم ليستمتعوا بمشاهدة طيبة لمباريات البطولة، وقال: قمنا بإضافة شاشات جديدة وضاعفنا عدد المقاعد و( الشيشة)، مع زيادة عدد عمال المقهى، إذ إننا نتوقع حضورا كبيرا من قبل جماهير الجاليات العربية التي تشارك منتخباتها بالبطولة، كما سيتم وضع أعلام الدول العربية المشاركة لتحيط بالمقهى، كما سيتم زيادة أنواع المشروبات والعصائر والشاي والقهوة.

أسعار

يتوقع المصري أحمد فرج مدير (مقهى الوطني) إقبالاً كبيراً من قبل الزبائن خلال أيام بطولة كأس آسيا، وهو الأمر الذي جعله يقوم بالترتيبات كافة لتوفير أفضل الأجواء للزبائن، كما أوضح مؤكدا أنهم أكملوا استعداداتهم للبطولة منذ فترة كافية لأنهم يترقبون زيادة كبيرة في عدد الرواد من الجاليات العربية المختلفة التي تشارك منتخبات بلادها في المسابقة القارية البارزة.

وقال: قمنا بتوفير المستلزمات كافة من أجل راحة الرواد في ظل المنافسة الكبيرة من المقاهي المجاورة في أيام البطولة، كما ستكون هناك عروض وأسعار مخفضة للزبائن في المشروبات والعصائر والأكل وأنواع الشيشة كافة، وأجرينا صيانة شاملة لجميع الشاشات الموجودة أصلا وأضفنا إليها أخرى حتى تكون كافية لضمان مشاهدة مريحة.

وجهة

يسعى المصري نبيل الشرقاوي، مدير مقهى (أكشن ستار)، لأن يكون مقهاه وجهة مفضلة لعشاق كرة القدم خلال بطولة كأس الأمم الآسيوية، لعلمة المسبق بتواجد أعداد كبيرة من جماهير الجاليات العربية المختلفة المتواجدة بالدولة والتي ستحرص كما يعتقد على مشاهدة المباريات الخاصة بمنتخبات بلادها.

ولذلك قام بالكثير من الإصلاحات وعمل مع طاقمه المعاون بجهود كبيرة خلال الفترة السابقة تطلعا لتوفير أفضل الأجواء من أجل اجتذاب أكبر قدر من الزبائن، وهو ما أكده بقوله: قمنا بزيادة في عدد الشاشات والمقاعد، كما راجعنا جميع التوصيلات والإرسالات الخاصة بالبروجكتور حتى تكون المشاهدة واضحة للجمهور، وجددنا اشتراكنا في باقة القناة الناقلة للبطولة.

فرصة

يرى ربيع أبوفاور، مدير (كافيه بلومون)، أن بطولة كأس آسيا وغيرها من المناسبات الكروية الكبيرة تعتبر فرصة مثالية لأصحاب المقاهي لاكتساب سمعة حسنة لأجل اجتذاب المزيد من الرواد والزبائن الجدد، ولذلك يتم تزيينها وتجميلها وتوفير أفضل أجواء المشاهدة بها من خلال مضاعفة عدد الشاشات والمقاعد وزيادة المشروبات بمختلف أنواعها مع زيادة العمال لضمان خدمة أفضل للزبائن أثناء مشاهدة المباريات.

وقال: بالنسبة لنا، قمنا بالترتيبات كافة لخدمة زبائن المقهى على النحو الأكمل بعمل صيانة كاملة للشاشات لضمان جودة البث الحي، ووفرنا شاشات جديدة أيضا لأننا نتوقع إقبالا كبيرا خلال أيام البطولة لخدمة أكبر عدد من جماهير الجاليات العربية المختلفة التي ترغب في مشاهدة مباريات منتخبات بلادها، وسنقوم بعمل تخفيضات وعروض خاصة لرواد المقهى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات