حمد الله يتلقى صدمة من مركز التحكيم الرياضي السعودي قبل انطلاق مونديال قطر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تلقى مهاجم نادي الاتحاد السعودي، المغربي عبد الرزاق حمد الله، صدمة من مركز التحكيم الرياضي السعودي، بتثبيت العقوبات الموقعة عليه بخصوص انتقاله لنادي الاتحاد قادما من النصر.

وسبق أن حكمت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في السعودية، بإيقاف المهاجم المغربي لمدة 4 أشهر في 2 أغسطس الماضي، وتغريمه مبلغ 300 ألف ريال، بسبب الشكوى المقدمة من ناديه السابق النصر في قضية "التسجيلات".

وأعلن نادي الاتحاد في سبتمبر الماضي عن تعليق عقوبة إيقاف حمد الله، بعد تلقيه موافقة على هذا الأمر من مركز التحكيم الرياضي.

ولكن صحيفة "الرياضية" السعودية، قالت في تقرير لها اليوم الجمعة، إن مركز التحكيم الرياضي السعودي، أيد إيقاف حمد الله وتغريمه، بالإضافة للعقوبة الموقعة على نادي الاتحاد بمنعه من التسجيل لفترة واحدة، وتثبيت العقوبات الرياضية والمالية الصادرة ضد حامد البلوي المدير التنفيذي ومشعل السيد مدير الفريق.

وجاءت عقوبة البلوي بالإيقاف لمدة 6 أشهر مع غرامة مالية قدرها 300 ألف ريال، بالإضافة إلى إيقاف مشعل السعيد لمدة 3 أشهر، وحرمان فريقهما الاتحاد من التسجيل وفرض غرامة مالية عليه قدرها 500 ألف ريال.

ويتواجد حمد الله حاليا مع المنتخب المغربي في قطر الذي يستعد لخوض نهائيات كأس العالم.

طباعة Email