رابطة الأندية المصرية: بروتوكول التعاون مع رابطة المحترفين الإماراتية يتضمن ما هو أكثر من "السوبر المصري"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خالد رفعت، عضو رابطة الأندية المصرية، أن استضافة الإمارات لمباراة "السوبر المصري" بين فريقي الزمالك والأهلي تأتي في إطار بروتوكول التعاون الموقع مع رابطة المحترفين الإماراتية والذي يتضمن العديد من البنود الأخرى غير المباريات، والتي سيتم الإفصاح عنها قريباً.

ويستضيف استاد هزاع بن زايد يوم الجمعة 28 أكتوبر الجاري، مباراة السوبر المصري بين فريقي الزمالك والأهلي، وستكون هذه المواجهة هي الخامسة التي تحتضن فيها الإمارات مباراة كأس السوبر المصري، بعد أن أقيمت في عام 2015 في استاد هزاع بن زايد، وفي 2017 في استاد محمد بن زايد، وفي 2018 في استاد هزاع بن زايد وعام 2020 باستاد محمد بن زايد.

وقال خالد رفعت، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات /وام/: " إقامة السوبر المصري بين الزمالك والأهلي في الإمارات حدث كبير ينتظره الجميع دائما بشغف، كأننا نلعب في مصر تماماً، نظرا للشعبية الكبيرة للفريقين في الإمارات والجهود التي تبذلها رابطة المحترفين الإماراتية لإخراج المباراة بأفضل صورة ممكنة، يضاف إلى ذلك الشعبية الكبيرة للفريقين واللذين يحظيان بتشجيع وشعبية كبيرة لدى معظم الجماهير العربية، وهو ما يصنع لهذه المباراة صخبا إيجابيا مفيدا".

وتمنى أن يقدم الفريقان المستوى الفني المنتظر منهما وأن تكون المباراة عند حسن ظن الجميع وأن تخرج بشكل إيجابي ومشرف"..

وأوضح أن مباراة السوبر المقبلة تعد جزءا من مجموعة فرص تعاون مستقبلية بين الرابطة ونظيرتها في الإمارات بناء على بروتوكول تعاون تم توقيعه بينهما في يوليو الماضي.

وقال: "من المنتظر ان يعقد الأسبوع المقبل على هامش إقامة السوبر، مجموعة من الاجتماعات التنسيقية بين الرابطتين، الهدف منها أن تكون بداية لمرحلة العمل على مخرجات اتفاقية التعاون تمهيداً للخروج بها على أرض الواقع، والتي سيعلن عنها قريبا".

كانت رابطة الأندية المصرية قد شاركت لأول مرة في الاجتماع السنوي لمنتدى روابط الدوريات العالمية الذي استضافته رابطة المحترفين الإماراتية، لأول مرة في دبي والمنطقة، واختتمت أعماله أمس الأربعاء.

ومثل خالد رفعت رابطة بلاده في حضور هذه الاجتماعات التي خرجت بمجموعة من التوصيات تصيغ مستقبل كرة القدم في العالم من خلال العمل على تعزيز الجوانب الفنية والإدارية والتكنولوجية والمالية، وغيرها من العناصر.

وعبر رفعت عن سعادته بالمشاركة في هذا المنتدى باعتباره الأول لرابطة الأندية المصرية، والعضو الأحدث في هذا المنتدى الذي يجمع روابط الدوريات العالمية المحترفة.

وقال: "ما يزيد من سعادتنا أن تكون أول مشاركة لنا في هذا المنتدى من خلال الاجتماع الذي استضافته دبي للمرة الأولى وهو ما يمثل لنا مشاعر فخر واعتزاز نظرا لما تجسده لنا الإمارات من مشاعر أخوة وصداقة وعلاقات وطيدة بين البلدين، وكعادة دولة الإمارات قدمت حدثا متميزاً ومتألقا كعادتها في استضافة وتنظيم الأحداث العالمية".

وأضاف: "تأتي أهمية إقامة هذا المنتدى من منطلق توطيد العلاقات بين روابط دوريات العالمية، ومناقشة العديد من الأمور المشتركة الخاصة بمواعيد المسابقات واللاعبين وكذلك النواحي المالية.. ومن جانبنا نحاول الاطلاع على كل ما هو موجود في العالم والاستفادة من تجارب الأخرين خاصة في دوريات الدول الأكثر خبرة في أوروبا وأمريكا، بالتأكيد لن تكون محاولة للتقليد لكننا نحاول الاستفادة قدر الإمكان مما يناسبنا مع إضافة التعديلات والتحديثات اللازمين والمناسبين لظروف وبيئة كل رابطة".

طباعة Email