نجوم الإسماعيلي ممنوعون من الرحيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفض مجلس إدارة النادي الإسماعيلي، برئاسة يحيى الكومي، الموافقة على رحيل أي لاعب من لاعبي فريق كرة القدم الأول، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وقرر مسؤولو النادي التمسك بكافة العناصر المتميزة في الفريق، بل ودعمها بصفقات جيدة خلال فترة الانتقالات الحالية، وذلك سعياً لبناء فريق قوي قادر على تقديم عروض متميزة في الموسم الجديد للدوري الممتاز، بل المنافسة على اللقب، أو التواجد في المربع الذهبي على أقل تقدير، أملاً بالعودة إلى البطولات الأفريقية.

ويعاني الإسماعيلي الملقب بـ«برازيل مصر» من تردي أوضاع فريق الكرة، وكثرة تغيير مدربيه بسبب تراجع المستوى منذ فترة طويلة، غير أن تعاقب المدربين على الفريق لم يغير هذه الأوضاع، بل إن الفريق كان معرضاً للهبوط إلى الدرجة الأدنى هذا الموسم، قبل أن يتم التعاقد مع نجم الإسماعيلي السابق، حمزة الجمل، لتولي الإدارة الفنية للفريق، واستطاع أن يقود الفريق للسير بخطى ثابتة نحو تحسين وضعه بجدول ترتيب الدوري، سعياً لعودته إلى مكانته الطبيعية باعتباره القطب الثالث للكرة المصرية، وبالفعل يتواجد الفريق في المنطقة الآمنة بجدول الترتيب، ويحتل المركز الثاني عشر بـ(32 نقطة).

ومنذ موسم (2017- 2018) الذي أنهاه فريق الإسماعيلي في المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري، لم يعرف الفريق طريقه إلى المربع الذهبي بجدول الترتيب، كما أنه وبخلاف هذه المرة، وطوال 10 سنوات مضت، لم يرتق الفريق لأبعد من المركز السابع في الترتيب، بعد أن كان منافساً شرساً لقطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك، وخصماً تخشاه كل أندية الدوري المصري.

وتوافق حمزة الجمل، المدير الفني للفريق، مع قرار مجلس إدارة النادي، بالإبقاء على كافة العناصر المتميزة، وأعلن منذ توليه المهمة أن الفريق يمتلك نجوماً قدموا الكثير للإسماعيلي والكرة المصرية الكثير ولن يهدأ بالهم إلا بعودة هوية «الدراويش».

طباعة Email