الهلال السوداني.. 37 لاعباً في 22 شهراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

رقم قياسي سجله نادي الهلال لم يعرفه عالم كرة القدم السوداني في تاريخه الحديث بتسجيل (37) لاعباً في أقل من عامين الفترة التي أدارت فيها لجنة التطبيع نادي من تاريخ 29 أغسطس 2020 وحتى نهاية فترتها بتاريخ 15 يونيو 2022، ولم يتبقَ من الحرس القديم للنادي سوى ست لاعبين هم (نصرالدين الشغيل، فارس عبدالله، أبوجا، وليد الشعلة، موفق صديق بجانب محمد عبدالرحمن العائد للهلال)، وتعتبر أكبر عملية إحلال وإبدال عرفتها الكرة السودانية والتي عرفت أرقاماً سابقة بإحلال وإبدال اللاعبين، حيث بلغت في الموسم الواحد للهلال والمريخ ما بين (14 إلى 16 لاعباً).

واستغنت لجنة التطبيع عن لاعبين قامت بضمهم للفريق منهم المحترفان المهاجم السنغالي إبراهيما نداي والمدافع الجامايكي باول بمبالغ مالية ضخمة بدعم رئيس النادي الشرفي تركي آل الشيخ، بجانب التنزاني سيمبو والمهاجم النيجيري ابراهيما وستيفن زوي والزيمباوي جيسي، وانتقل المدافع أوتارا بصفقة إلى فريق الشباب التنزاني، ومن اللاعبين الوطنيين الذين تعاقدت معهم لجنة التطبيع واستغنت عن خدماتهم مؤيد عابدين ومجاهد فاروق وعمر المصري وأعارت كل من (طقة ومنن وكديابا والمهاجم عبدالعظيم إمبابي)، وبقية اللاعبين المتعاقد معهم من لجنة التطبيع في أقل من عامين هم (أوعشرين، حسن إسحق، محمد أحمد ارنق، الطيب عبدالرازق، صلاح عادل، بوغبا، عيد مقدم، ياسر مزمل، الدالي، حسين النور، حسن خميس، محمد المنذر، حسن متوكل جمعة قلق، مبارك حي الوادي، أجاجون، فيري، وهناك لاعب أمريكي سوداني عيسى رمضان، المدافع الكاميروني بانغا، خالد الحسين المهاجم القادم من فريق اركويت، عثمان ميسي، ووضاح القادم من هلال الأبيض مقدم، ولاعب هلال بورتسودان أحمد أرانق، وأخيراً وضاح لاعب هلال الأبيض)، وتعاقد اللجنة كذلك مع الثلاثي رمضان عجب، محمد الرشيد، وبخيت خميس، وتفجرت بسبب تعاقدهم مع نادي المريخ قضية شهيرة حسمت بعقوبات للاعبين والمريخ مع اعتماد تعاقدهم مع المريخ.

طباعة Email