البلجيكي سابلون يتولى ملفات الشؤون الفنية والمسابقات

اعتماد رؤية استراتيجية للكرة الكويتية حتى 2030

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الاتحاد الكويتي لكرة القدم، عن رؤيته الاستراتيجية حتى 2030، والتي تم اعتمادها خلال الاجتماع الأول لمجلس الإدارة بعد انتخابه، وتهدف لتطوير الاتحاد، قدم الرؤية عبد الله الشاهين رئيس مجلس الإدارة، متضمنة البرامج والخطط المقترحة، والإطار الزمني المطلوب لتحقيقها، مع تكليف الأمانة العامة للاتحاد، بإعداد المشاريع والبرامج التنفيذية المطلوبة، بالتنسيق مع رئيس المجلس. وستشمل المرحلة المقبلة، الاستعانة بخبراء أجانب، لتولي إدارات الشؤون الفنية والحكام والمسابقات، بوجود نخبة من الكوادر الوطنية في المجالين الرياضي والإداري، وقطع رئيس الاتحاد شوطاً كبيراً في ملف الخبراء الأجانب، بالاتفاق مع الخبير البلجيكي ميشيل سابلون رئيس التطوير في الاتحاد الإماراتي السابق، لتولي العديد من الملفات، أهمها الشؤون الفنية والمسابقات، وكلف مجلس الإدارة، اللجنة الاستشارية بإعادة تشكيل الأجهزة الفنية والإدارية، في جميع المنتخبات الوطنية «الأول، الأولمبي، الشاب، الناشئين».

وقرر مجلس الإدارة، خلال الاجتماع، وطبقاً للنظام الأساسي الجديد للاتحاد، إلغاء 10 لجان في الاتحاد، لم تعد قائمة وفق أحكام النظام الأساسي، مع تقديم الشكر لأعضائها، مع اعتماد هيكل إداري تنظيمي جديد للاتحاد، مع مراعاة المرونة، وفهم اختصاصات كافة اللجان المشكلة، ومن ضمنها تبني رؤية تطوير نظام التحكيم، التي قدمها رئيس المجلس، مع تكليف تنفيذها وتشكيل لجنة التحكيم، وتقرر إسناد منصب أمين عام الاتحاد، للزميل الإعلامي عبد الكريم الشمالي، ومعه صالح المجروب أميناً مساعداً.

تم تشكيل اللجنة المالية والاستثمار، برئاسة عبد الله الشاهين، وتضم أحمد عقلة العنزي نائب الرئيس للشؤون المالية، نائباً لرئيس اللجنة، وعضوية عبد العزيز السمحان، وفاطمة جوهر حياة أعضاء مجلس الإدارة، ويترأس اللجنة التنفيذية، عبد الله الشاهين، وتضم هايف الديحاني نائباً للرئيس، وعضوية جمال العتيبي ومنصور باشا، وتمت الموافقة على تشكيل لجنة استشارية، وتكليف رئيسها باختيار أعضائها، وعرض الموضوعات على مجلس الإدارة خلال الاجتماع المقبل.

طباعة Email