خمسة أسباب أطاحت ببيتسو موسيماني من الأهلي المصري

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتهت رحلة المدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني مع النادي الأهلي المصري لكرة القدم، الاثنين، بعدما اتفق الطرفان على فسخ تعاقدهما بالتراضي.

ورحل المدرب الجنوب إفريقي البالغ عمره 57 عاما بعد أقل من عامين من توليه مسؤولية تدريب الأهلي، وذلك في أعقاب خسارة الفريق الأحمر لنهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الوداد المغربي.

وعين موسيماني على رأس الإدارة الفنية للأهلي في أكتوبر 2020 بدلا من السويسري رينيه فايلر، وقاد الفريق في 105 لقاءات في جميع المسابقات فاز في 68 مباراة وتعادل في 27 وخسر 10، وقاد "المارد الأحمر" للتتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا مرتين متتاليتين في 2020 و2022 قبل أن يخسر النهائي الثالث هذا العام أمام الوداد.

خمسة أسباب أدت إلى إنهاء علاقة موسيماني مع الأهلي:

- تصريحاته المثيرة للجدل
أحد أبرز الأسباب التي دفعت مسؤولي النادي الأهلي لفسخ التعاقد مع موسيماني، تصريحاته المثيرة للجدل في الفترة الأخيرة، التي انتقد خلالها إدارة النادي الأحمر وجماهير، حيث قال لصحيفة "تايمز لايف" الجنوب إفريقية "الأهلي فريق يريد الفوز في كل مباراة، لم أر من قبل في حياتي فريقا يريد الفوز بكل مباراة"، مضيفا "هذا هو السبب الذي لا يجعل أي مدرب يستمر، لأن الفوز فقط هو ما يريدونه".

- تراجع نتائج الأهلي
تراجعت نتائج الفريق الأحمر في الفترة الأخيرة ضمن الأسباب التي دفعت مسؤولي الأهلي لفسخ التعاقد مع موسيماني، حيث فشل الفريق في التتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بعد خسارته في المباراة النهائية أمام الوداد المغربي بهدفين نظيفين، بالإضافة إلى تراجع النتائج في بطولة الدوري المصري، حيث فقد الفريق 9 نقاط من أصل 15 ممكنة في آخر 5 مباريات.

- تأخر عودته للقاهرة وإجازاته الكثيرة
سادت حالة من الغضب داخل النادي الأهلي، بعدما قام موسيماني، بتأخير موعد عودته من المغرب إلى مصر عقب مشاركته مؤخرا في دورة لتكوين المدربين أقيمت في المغرب.

وأبدت إدارة الأهلي استياءها أيضا من كثرة حصول موسيماني على الإجازات وعدم اكتراثه بارتباطات الفريق الرسمية في الكأس والدوري المصري، الأمر الذي جعلهم يقررون رحيله.

- صدامه مع اللاعبين
أحد الأسباب التي دفعت مسؤولي الأهلي لاتخاذ قرار برحيل المدرب الجنوب إفريقي، صدامه مع عدد من لاعبي الفريق، وحديثه المستمر عنهم بشكل سيئ في وسائل الإعلام، كان آخرهم حسام حسن ومحمد شريف، ومن قبلهما ناصر ماهر، ومحمود عبد المنعم كهربا.

- تفاوضه مع عدة أندية
علم مسؤولو الأهلي بتفاوض المدرب الجنوب إفريقي مع عدد من الأندية وعدم تركيزه مع الفريق، وهو ما أثار غضبهم الشديد، ليقرروا فسخ التعاقد معه.

 

طباعة Email