عذر جديد من إيهاب جلال بعد خسارة مصر من إثيوبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف إيهاب جلال مدرب المنتخب المصري عن مبرر جديد بعد الخسارة 2-صفر أمام إثيوبيا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، فبعد تأكيده أن الغيابات في صفوف الفراعنة كانت سبباً في الخسارة القاسية، عاد وقال إن سوء أرضية الملعب كانت سبباً في الهزيمة، فيما أعلن الاتحاد المحلي أنه سيعقد اجتماعا طارئا لمناقشة أسباب الخسارة.

وتجرعت مصر هزيمة محرجة 2-صفر أمام مضيفتها إثيوبيا في الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023 في ثاني مباراة للفريق تحت قيادة المدرب الوطني الجديد جلال.

وأقيمت المباراة في مالاوي بناء على طلب المنتخب الإثيوبي صاحب الأرض بعد حظر الاتحاد الأفريقي (الكاف) لعب مباريات على ملعبه الرئيسي "بحر دار".

وتجمد رصيد مصر عند ثلاث نقاط لتتذيل المجموعة الرابعة بينما تصدرت إثيوبيا المجموعة بثلاث نقاط ويأتي منتخبا مالاوي وغينيا في المركزين الثاني والثالث على الترتيب بنفس الرصيد بعد فوز غينيا على مالاوي 1-صفر.

وقال جلال للصحفيين عقب المباراة "قدمنا مباراة سيئة للغاية وهناك أشياء عديدة مؤثرة من الممكن أن نتحدث عنها، لكن الفريق قدم هذا الأداء السيء للغاية في الشوط الأول.

"واجهنا بعض المشاكل في التعامل مع أرضية الملعب وفي البداية كنا نفقد الكرة في الكثير من المواقف وإلى حد ما بدأنا المباراة ونحن نشعر بالراحة بينما تعامل اللاعبون مع اللقاء باستهتار.

"لكن فوجئت بأداء اللاعبين، والأمطار ساعدت المنافس بعض الشيء في الضغط على لاعبينا".

وتعالت الأصوات عقب المباراة بإقالة جلال مدرب أندية مصر المقاصة وبيراميدز السابق.

وقال الاتحاد المحلي إنه سيعقد اجتماعا طارئا لمناقشة تداعيات الخسارة من إثيوبيا.

ولم يحدد الاتحاد موعد الاجتماع أو جدول أعماله وإن كان البعض يتوقع أن يسفر الاجتماع عن إقالة جلال بعد مباراتين فقط مع بطل أفريقيا سبع مرات.

وقاد جلال المنتخب المصري للفوز 1-صفر على غينيا مع أداء سيء للغاية قبل أن يخسر أمام إثيوبيا.

وهذه المرة الأولى التي يخسر فيها منتخب مصر أمام إثيوبيا منذ 23 عاما.

 

طباعة Email