طلبات مفاجئة للجنة الانضباط في الفيفا بشأن مباراة مصر والسنغال

ت + ت - الحجم الطبيعي

دخل ملف طلب إعادة مباراة مصر والسنغال، الذي تقدم به مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، للجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، مرحلة جديدة بشأن حسم القرار النهائي بخصوص التقرير الذي ستصدره للجنة الانضباط خلال الأيام القليلة المقبلة بشأن التقرير النهائي والعقوبات التي سيتم توقيعها على الجانب السنغالي.

وطلبت لجنة الانضباط من اللجنة المشرفة على تنظيم المباراة، عدة طلبات قبل إصدار قرارها يأتي في مقدمتها تفريغ الكاميرات داخل ملعب المباراة، وفقًا لما طلبه الجانب المصري حتي يتسني للجنة التعرف ما إذا كانت الأفعال التي أقدم عليها الجمهور السنغالي أفعالا فردية أم جماعية وممنهجة.

وأبدت لجنة الانضباط رغبتها في مناقشة مراقبي المباراة للجنة المسابقات والحكام وسماع أقوالهم فيما أبداه مسؤولو اتحاد الكرة المصري، وفقا لصحيفة المصري اليوم.

وتأهلت السنغال إلى كأس العالم في قطر التي ستجري خلال العام الجاري، بعدما فازت بركلات الترجيح في إياب المباراة الفاصلة التي جرت في داكار.

وتقدم مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري بملف للمطالبة بإعادة المباراة بسبب المخالفات والتجاوزات التي أقدم عليها الجانب السنغالي، وفي مقدمتها الاعتداء على اللاعبين والبعثة الإعلامية، واعتراض حافلة المنتخب وتعطيلها وهي في طريقها إلى ملعب المباراة لمنعها من الوصول في الموعد المحدد، الأمر الذي أدى إلى عدم قيام منتخب مصر بإجراء الإحماء بصورة كافية قبل انطلاق المباراة.

طباعة Email