ثورة تصحيح في عقود نجوم الزمالك

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدأ مسؤولو نادي الزمالك المصري، في ثورة تصحيح بخصوص عقود لاعبي فريق الكرة الأول، على أن تتم دراسة كافة هذه العقود، خصوصاً تلك التي تم إبرامها في عهد اللجان السابقة التي تولت إدارة القلعة البيضاء، وذلك بعدما تبين وجود عقود تفوق السقف المادي الذي تم وضعه في السابق، وحصول لاعبين على رواتب عالية، بخلاف الشروط غير المناسبة التي توضع في عقود اللاعبين.

وقال أمير مرتضى منصور، المشرف على فريق الكرة، إنه لا بد من إعادة هيكلة عقود اللاعبين خاصة الذين تم التعاقد معهم في عهد اللجان السابقة، والعودة للسقف الذي تم تحديده سواء في الرواتب أو قيمة التعاقدات.

وتسببت الأمور المادية في خلق حالة من التمرد لدى نجوم الزمالك، وتحجج البعض بالإصابة أملاً في رفع القيمة المالية لعقده، فضلاً عن تسويف آخرين في تجديد عقودهم التي تنتهي مع نهاية الموسم الجاري، أملاً في الحصول على بعض الامتيازات المادية، أو البحث عن عرض احتراف خليجي براتب أعلى، وذلك وفقاً لما أكده مرتضى منصور رئيس النادي.

ويعد طارق حامد، نجم وسط الفريق الأبيض، من أبرز الأسماء التي ذكرها رئيس الزمالك، واتهمه بادعاء الإصابة، ورفضه المشاركة في مباراة الوداد، بدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، إلا أن حامد نفى ذلك تماماً.

وأوضح لاعب الوسط الدولي، أن إدارة الزمالك تواصل اتهامه بأنه لا يريد اللعب مع الفريق، وللأسف طبيب الفريق محمد أسامة يوافق إدارة النادي نفس الرأي كونه عضواً في المنظومة البيضاء، لكن من الممكن الرجوع لطبيب المنتخب الوطني، محمد أبو العلا كونه يتابع حالته الطبية، ولفت إلى أنه يترك مسألة مناقشة العروض مع وكيله فقط، وتركيزه حالياً هو العودة من جديد للملاعب والمشاركة مع الفريق.

وأعلن مرتضى منصور، سلسلة من القرارات عقب خسارة الفريق الأبيض من الوداد المغربي في دوري أبطال إفريقيا، أبرزها عدم التجديد لكل من طارق حامد ومحمد أبو جبل وأشرف بن شرقي وعمر السعيد، وهم أبرز النجوم الذين سوفوا في إجراءات التجديد، وكشفت الفترة الماضية محاولاتهم للبحث عن عقود احتراف خارجية، إضافة إلى عرض سيف الدين الجزيري للبيع، على أن يتم الاستعانة ببعض اللاعبين من فريق الشباب لحين إبرام صفقات جديدة.

في سياق مختلف، أثار مرتضى منصور، جدلاً واسعاً، بعد تصريحاته عن المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني لفريق الأهلي، المنافس التقليدي للزمالك، وقال منصور، إن زوجة موسيماني فتحت باباً من المفاوضات مع أمير مرتضى المشرف العام على فريق الكرة للفريق الأبيض، مشدداً على أنه حذر نجله من التفاوض معها.

وفجر رئيس الزمالك مفاجأة من العيار الثقيل، خلال المؤتمر الصحفي لتقديم المدرب البرتغالي جوسوالدو فيريرا، عندما أكد أن زوجة موسيماني كانت على تواصل مع أمير مرتضى للتفاوض على تدريب الزمالك.

وقال: «كانت هناك مفاوضات مع زوجة موسيماني، وقلت لأمير (أوعى) سواء كان هدفها رفع العرض المادي مع الأهلي (احنا مش كوبري) أو كان هناك نية بالفعل»، معللاً أنه رفض تلك المفاوضات حتى لا يتسبب في فتنة بين جماهير الناديين، وأنه حتى وإن اختلف مع محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، لكن لا يختلف أن النادي الأهلي أعظم ناد في التاريخ مثل الزمالك".

ولاقت تصريحات منصور سخرية كبيرة من جماهير النادي الأهلي، خصوصاً وأنه بالتزامن مع هذه التصريحات أتمت إدارة النادي الأهلي إجراءات التجديد للمدير الفني الجنوب أفريقي، الذي سيتواجد مع الفريق الأحمر لموسمين مقبلين بخلاف الموسم الجاري.

طباعة Email