قصة صورة أسطورة مصر مع بوتين التي غزت مواقع التواصل

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد بدء روسيا هجومها العسكري الشامل ضد أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، أعاد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر نشر صور قديمة جمعت أسطورة كرة القدم حسام حسن مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ورغم أن الصور التي تعود لعام 2017 لا تتعلق من قريب أو من بعيد بالحرب الدائرة في أوكرانيا حاليا، فقد ربطتها تعليقات ساخرة بهذه الأحداث الساخنة، وفقا لسكاي نيوز.

والتقطت الصور قبل نحو 5 سنوات، عندما التف حسن وعدد كبير من نجوم كرة القدم حول العالم الرئيس الروسي في موسكو، خلال قرعة كأس العالم 2018 الذي أقيم في روسيا.

وظهر حسن، المدير الفني الحالي لفريق الاتحاد السكندري المصري، مع بوتين في لقطتين، الأولى صورة "سيلفي" يظهر في خلفيتها نجم الكرة السعودية سامي الجابر، والثانية، التي أثارت جدلا كبيرا حينها، وهو يحيي الرئيس الروسي وهما يمسكان بكأسين.

ووقتها أكد حسن أن واقعة الكأس كان غرضها فقط "تحية بوتين"، مشيرا إلى أنه لم يتناول ما بداخلها بل تركها عقب التقاط الصورة.

وأقيم مونديال 2018 في روسيا، التي استبعدها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من المشاركة في نسخة 2022 بسبب هجومها على أوكرانيا.

وكان من المفترض أن تخوض روسيا ملحقا تكميليا للتأهل إلى كأس العالم أمام بولندا، إلا أن الفيفا قرر صعود الأخيرة مباشرة لمواجهة الفائز من جمهورية التشيك والسويد على تذكرة الوصول للمونديال.

 

طباعة Email