الزمالك .. لعنة «الفترة الثانية» تصيب كارتيرون

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكمل المدرب باتريس كارتيرون، المدير الفني السابق لفريق الزمالك المصري، مسلسل فشل جميع من سبقه في الولاية الثانية، حيث تناوب على تدريب الفريق مرتين أربعة مدربين نجحوا في ولايتهم الأولى وفشلوا في الثانية.

وأصبح المدرب الفرنسي هو المدرب رقم 31 الذي يرحل في عهد مرتضى منصور خلال أربع فترات رئاسية.

ودخل كارتيرون في قائمة المدربين الذين أصابتهم لعنة الولاية الثانية، حيث تناوب على تدريب الفريق أربعة مدربين نجحوا في ولايتهم الأولى وفشلوا في الثانية وهم، رود كرول، المدرب الهولندي الذي تولى تدريب الزمالك في العام 1997، ثم عاد لتدريب النادي الأبيض عام 2007.

لقب

ونجح كرول في ولايته الأولى في الزمالك في تحقق لقب البطولة الأفروآسيوية، لكنه في ولايته الثانية عانى النادي الأبيض من تذبذب في النتائج حتى تدخلت الإدارة بقيادة ممدوح عباس واضطر المدرب إلى تقديم استقالته.

أما المدرب الثاني هو البرازيلي كابرال، صاحب آخر بطولة دوري أبطال توج بها الزمالك عام 2002، وقدم كابرال فترة من أفضل الفترات في تاريخ الزمالك بالفوز ببطولة الدوري والسوبر الأفريقي وكأس السوبر المصري، ورحل كابرال لتدريب السد القطري، قبل أن يعود في العام 2004، ويتراجع أداء الفريق ليرحل كابرال.

ويأتي الفرنسي هنري ميشيل ثالثاً في قائمة أصحاب الولايتين في الزمالك، حيث قاد الزمالك في العام 2006، ثم يذهب لتدريب المنتخب المغربي ثم صنداونز الجنوب أفريقي، قبل أن يعيده ممدوح عباس في عام 2009، لكنه لم يستمر سوى 3 أشهر فقط.

والمدرب الرابع هو جايمي باتشيكو، الذي قضى في ولايته الأولى نحو شهرين ونصف الشهر، ثم رحل وفسخ تعاقده من جانب واحد بعد خلافات مع مرتضى منصور رئيس الزمالك وقتها، ومع ولاية باتشيكو الثانية خسر المدرب بطولة دوري أبطال أفريقيا وودع بطولة كأس مصر.

طباعة Email