00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شبح رحيل بن شرقي.. يطارد الزمالك

ت + ت - الحجم الطبيعي

تخشى جماهير وعشاق نادي الزمالك المصري، رحيل نجم وصانع ألعاب فريق الكرة الأول بالنادي، المغربي أشرف بن شرقي، إلى المنافس التقليدي الأهلي، خصوصاً في ظل الأنباء التي ترددت عن سعي مسؤولي القلعة الحمراء للتعاقد مع اللاعب الذي ينتهي عقده مع ناديه يونيو المقبل، وبالتالي يحق له التعاقد مع أي ناد بصفقة انتقال حر دون الرجوع إلى ناديه، فضلاً عن تلقيه عروض احتراف عربية أخرى.

وفي الوقت الذي تتضارب الأنباء التي تتعلق ببقاء اللاعب مع الزمالك، في ظل وجود خلاف بينه وبين مسؤولي النادي على الشرط الجزائي، طمأن حسين لبيب، رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الزمالك عشاق وجماهير النادي، بالسير في خطوات جادة نحو التجديد لبن شرقي، وأكد على أن اللاعب يرغب في التجديد للزمالك، لكن الشرط الجزائي هو العائق الوحيد، وهناك مفاوضات جادة تجاه حل هذه الأزمة.

ويرغب مسؤولو اللجنة التي تدير الزمالك في تحصين بقاء اللاعب مع الفريق، والتجديد له لموسمين قادمين، مع إضافة بند يسمح له بالرحيل في أي وقت مقابل نصف مليون دولار، وهو ما رفضه اللاعب تماماً، لذا قررت اللجنة التراجع ووضع تعديل بتطبيق هذا الشرط الجزائي من الموسم الثاني وليس الموسم الأول، لكن اللاعب رفض ذلك أيضاً، ولا تزال المفاوضات قائمة.

وأصبح ملف بن شرقي، الذي يعد أحد العناصر الأساسية بالفريق الأبيض، ملفاً جماهيرياً مهماً، يضع اللجنة المؤقتة أمام اختبار حقيقي، في ظل مطالبة عشاق القلعة البيضاء بإنهاء مفاوضات التجديد للاعب، خشية من رحيله كما رحل من قبله اللاعب التونسي فرجاني ساسي إلى الدحيل القطري بالمجان، بعد انتهاء عقده مع الزمالك.

وتتحدث العديد من المصادر الإعلامية عن امتلاك اللاعب المغربي عروضاً شفوية للرحيل إلى عدة أندية خليجية، على رأسها الدحيل القطري وشباب الأهلي دبي، والشارقة في الإمارات، بجانب أحد الأندية السعودية، إضافة إلى الحديث عن رحيله إلى الأهلي المصري، ولو حدث ذلك سينضم بن شرقي إلى قائمة اللاعبين الذين تسببوا في صراع كبير بين الأبيض والأحمر، في ظل معركة كبيرة بينهما عمرها سنوات عنوانها «معركة خطف اللاعبين».

في سياق آخر، طالب خالد الغندور قائد الزمالك الأسبق، عبر قناة ناديه، بمعاقبة سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي، بسبب تصريحاته التي أدلى بها في حواره أول من أمس مع قناة أبوظبي الرياضية، وقال الغندور «هل ستصمت رابطة الأندية أمام التصريحات الساخرة من التحكيم المصري في إحدى القنوات العربية؟».

وأضاف «منذ عامين تقريبا، عاقب الاتحاد المصري، رئيس الزمالك الأسبق مرتضى منصور، لحديثه عن التحكيم.. فهل سيتكرر الأمر من جانب الاتحاد المصري والرابطة؟.. لا أتفهم اعتراض الأهلي على حكم لقاء القمة محمد عادل، فإذا كان الأهلي معترضاً على قرارات تحكيمية فلماذا لم تخرج هذه التصريحات عقب المباراة مباشرة، وليس تعقيباً على تصريحات الحكم؟».

طباعة Email