العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صدق أو لا تصدق... مجلسان يديران المريخ السوداني

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يوم لن يتكرر في تاريخ الرياضة السودانية، هكذا وصفه عدد من المراقبين، فقد شهد نادي المريخ أغرب عملية انتخابية بانعقاد جمعيتين عموميتين لانتخاب مجلس إدارة جديد بعد انتهاء فترة مجلس الإدارة السابق بقيادة آدم سوداكال، إذ شهد استاد المريخ الجمعية العمومية التي دعا لها رئيس النادي آدم سوداكال وانتهت بفوز مجلسه بالتزكية، فيما انعقدت الجمعية الثانية بـ«حديقة الموردة» بأم درمان ودعت لها مجموعة من داخل المجلس بقيادة محمد موسى الكندو وعلي أسد، وانتهت بفوز مجموعة ترأسها حازم مصطفى، وكانت نهاية الجمعيتين بداية الأزمة لتحديد المجلس الذي يدير النادي.

    تعتمد مجموعة آدم سوداكال في خياراتها على استقلالية النادي وفق النظام الأساسي وخريطة الطريق التي وضعها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وتدعم المجموعة موقفها بالحل المشترك مع الاتحاد السوداني، وترفض وصاية الاتحاد من خلال اللجنة الثلاثية التي كونها مجلس إدارة الاتحاد لإدارة الملف وتعدها غير محايدة في كثير من القرارات التي خرجت بها، وعدّها تصب في مصلحة المجموعة الأخرى، واختارت المجموعة طريق القانون بتصعيد كل التطورات للاتحاد الدولي لكرة القدم.

    فيما تستمد المجموعة الثانية بقيادة محمد موسى الكندو شرعيتها من لجنة الاتحاد السوداني الثلاثية التي اعتمدها في إدارة النادي، وتستند أيضاً إلى خريطة الطريق التي وضعها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

    نتيجة الجمعيتين العموميتين تنذر بتفاقم الأوضاع داخل النادي في الأيام المقبلة.

    كلمات دالة:
    • المريخ السوداني ،
    • جمعية عمومية
    طباعة Email