00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المغرب والجزائر الحسم بالقوة الضاربة

حسم منتخبا المغرب والجزائر مواجهتيهما العربيتين، بالتصفيات الأفريقية للمونديال، بمشاركة القوة الضاربة من المحترفين في الأندية الأوروبية، وتخطى «أسود الأطلس» ضيفه السوداني 2 - 0، بالمجموعة التاسعة، فيما اكتسح الجزائر بطل أفريقيا، جيبوتي بنتيجة 8 - صفر بالمجموعة الأولى بينها «سوبر هاتريك» لإسلام سليماني.

وخاض المغرب مباراة السودان بقوته الضاربة بوجود ثنائي إشبيلية الإسباني الحارس ياسين بونو والمهاجم يوسف النصيري ولاعب وسط بنفيكا عادل تاعرابت.

في المقابل اعتمد المدرب الفرنسي لمنتخب السودان هوبير فيلود على لاعبي قطبي العاصمة الخرطوم الهلال والمريخ ولا سيما الحارس علي بوعشرين وثلاثي الهجوم أطهر الطاهر وأبو عقلة عبدالله ورأس الحربة محمد عبد الرحمن، وافتقد فيلود إلى جهود مهاجمه الآخر سيف تيري بسبب الإصابة.

وضمن المجموعة الأولى تابع منتخب الجزائر مسيرته الخالية من الخسارة للمباراة الثامنة والعشرين على التوالي، متغلباً بثمانية أهداف على جيبوتي وهو رقم قياسي أفريقي، حمله سابقاً منتخب كوت ديفوار برصيد 26 مباراة بلا هزيمة بين عامي 2011 حتى 2013.

ودفع مدرب «الخضر» جمال بلماضي بتشكيلته الأساسية ، وعلى رأسها إسلام سليماني نجم ليون الفرنسي الذي سجل رباعية ،ويات ثاني أفضل هداف في تاريخ المنتخب الجزائري بعدما رفع رصيده من الأهداف الدولية إلى 35 في 35 مباراة.

وكان أبرز عناصرتشكيلة بلماضي ،كلا من مدافع فياريال الإسباني عيسى مندي ،ولاعب بوروسيا مونشنغلادباخ رامي بنسبعيني، ولاعب ميلان الإيطالي إسماعيل بن ناصر ونجم مانشستر سيتي رياض محرز ولاعب السد القطري بغداد بونجاح.

طباعة Email