العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موعد مباراة الرجاء المغربي والاتحاد السعودي في نهائي "كأس محمد السادس"

     يلتقي الرجاء وضيفه الاتحاد السعودي في نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، على ملعب مولاي عبد الله في الرباط

    وتقام المباراة في تمام الساعة الحادية عشرة مساء بتوقيت مكة، الساعة الثامنة مساء، حسب توقيت غرينيتش.

    وتأهل الاتحاد السعودي إلى المباراة النهائية، بعد إقصائه لمنافس شرس من الدور نصف النهائي، هو مواطنه الشباب السعودي، بينما تخطى الرجاء نادي الإسماعيلي المصري.

    وسيحصل بطل النسخة الحالية من كأس محمد السادس "كأس العرب للأندية الأبطال"، على جائزة مالية قدرها ستة ملايين دولار، في حين سينال الوصيف 2.5 مليون دولار.

    وكان من المقرر أن يقام نهائي البطولة العربية في 18 أبريل 2020، لكن تم تأجيله حينها إلى أجل غير مسمى، بسبب تفشي فيروس كورونا.

    واستهل الفريقان مشوارهما في دور الـ32، وبلغ الاتحاد النهائي بعدما تخطى العهد اللبناني والوصل وأولمبيك آسفي المغربي ومواطنه الشباب السعودي تواليا، بينما تأهل الرجاء إلى مباراة اللقب بعدما اجتاز هلال القدس الفلسطيني وغريمه التقليدي الوداد بعد مباراتين مثيرتين (تعادلا ذهابا 1-1 وإيابا 4-4)، ثم أطاح بمولودية الجزائر الجزائري والإسماعيلي المصري.

    ويتطلع كلا الطرفين إلى اللقب العربي الثاني في تاريخه، إذ توج الاتحاد بنسخة 2005 (دوري أبطال العرب) على حساب الصفاقسي التونسي، وظفر الرجاء باللقب بعده بعام واحد على حساب إنبي المصري.

    ويُعد الترجي التونسي أكثر الأندية تحقيقا للبطولة بثلاثة ألقاب، بالتساوي مع الرشيد العراقي (الكرخ).

    ويدخل الفريقان المباراة بتشكيلتين مغايرتين إلى حد كبير عن مباراتيهما في الدور نصف النهائي، إذ سيقود "العميد" المدرب البرازيلي فابيو كاريلي، الذي قال لشبكة "إي إس بي إن" البرازيلية "عندما قدمت لتدريب الاتحاد، هدفنا إلى وضع الفريق في موقعه الطبيعي بالمنافسة على الألقاب، وهذه هي فرصتنا الأولى لتحقيق هذا الهدف". وتابع "المباراة مهمة جدا ولدينا الفرصة لإظهار قوة هذه المجموعة من اللاعبين، ولقد عملنا بجد من أجل الوصول إلى هنا، وسأحصل على اللقب الأول مع الاتحاد".

    ولم تكن بداية الموسم مثالية للفريق الأصفر والأسود، إذ خسر مباراته الافتتاحية في الدوري السعودي أمام الفيحاء بهدف نظيف، قبل أن يفوز على الرائد بثلاثية نظيفة.

    ويعول كاريلي على مواطنيه الأربعة المهاجم رومارينيو هداف البطولة العربية (7 أهداف) والحارس مارسيلو غروهي وصانع الألعاب إيغور كورونادو ولاعب الارتكاز برونو هنريكي، فضلا عن المخضرم المغربي كريم الأحمدي. كما يضم الفريق أسماء مميزة مثل فهد المولد وسعود عبد الحميد وعبد الله المالكي، بينما يفتقد الفريق إلى مدافعه المصري أحمد حجازي  بسبب الإيقاف.

    في المقابل، يقود "النسر الأخضر" المدرب التونسي لسعد الشابي، الباحث عن ثاني لقب مع الفريق بعدما قاده إلى لقب كأس الاتحاد الافريقي (الكونفدرالية).

    وسيكون الشابي تحت ضغوط جماهيرية كبيرة إذ يطالب مناصرو النادي باللقب كونه يحمل اسم ملك البلاد محمد السادس، كما ان إدارة النادي تأمل في الظفر بالجائزة المالية الضخمة بغية التخلص من عبء الديون المتراكمة والتي قد تؤدي إلى أزمة كبيرة مستقبلا.

    وكان الرجاء قد استعد للمباراة النهائي بلقاء ودي ضد روما الإيطالي بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، إذ خسر بخماسية نظيفة على ملعب روما الأولمبي.

    ويعول التونسي على خبرة لاعبيه وقتاليتهم، ولا سيما الحارس أنس الزنيتي والمدافع إلياس الحديد ومروان هدهودي والشاب عبد الإله مدكور وقائد الفريق وهدافه في المسابقة محسن متولي (5 أهداف) الذي سيشغل مركز صانع الألعاب إلى جانب الكونغولي الديمقراطي فابريس نغوما والجناح الدولي سفيان رحيمي الذي سيخوض مباراته الأخيرة بالقميص الأخضر قبل الانتقال إلى العين الإماراتي.

    وقال رحيمي في تصريحات صحافية "سيكون أمرا رائعا أن أودع الرجاء وجمهوره على إيقاع لقب مهم". وسيفتقد رحيمي شريكه في الخط الأمامي الكونغولي الديمقراطي بن مالانغو الذي انتقل إلى الشارقة الإماراتي، حيث قد يستعين الشابي بجهود محمود بنحليب مع عبد الإله الحافيظي.

    وسيقود المباراة الحكم المصري محمود البنا.

    طباعة Email