العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإسماعيلي يشعل صراع الأهلي والزمالك

    اشتعلت المنافسة على لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، بين المنافسين التقليديين الأهلي والزمالك، وذلك قبل خمس جولات على نهاية المسابقة، التي تشهد للمرة الأولى هذا الموسم تساوي كل الفرق في عدد المباريات الملعوبة، حيث وصل الدوري إلى الجولة التاسعة والعشرين، بعد أن عانى عدم انتظام ومؤجلات بالجملة، بسبب ارتباطات بعض الفرق بالمشاركة في بطولات الأندية القارية، وكذلك ارتباطات المنتخبين الأول والأولمبي.

    وجاء تعادل الإسماعيلي مع الأهلي، أول من أمس، بهدف لكل منهما في الجولة 29، ليشعل المنافسة بين الأهلي والزمالك، ويفتح الباب مجدداً أمام بعض الجماهير للحديث عن التواطؤ و«التفويت».

    ويتصدر الزمالك جدول الترتيب برصيد 67 نقطة، وبفارق نقطتين عن الأهلي الذي يحل ثانياً (65 نقطة)، ولعل هذا الفارق البسيط يجعل المباريات الخمس المتبقية بالدوري هي مباراة كؤوس للفريقين، لأن فقدان أي نقطة يؤدي إلى ضياع اللقب الذي سيطر عليه الأهلي طوال 6 مواسم مضت.

    ويتسلح الزمالك بالإصرار من أجل كسر هيمنة غريمه التقليدي على اللقب، خصوصاً وأنه إذا حقق الفريقان الفوز في جميع المباريات المقبلة، سيذهب الدوري إلى القلعة البيضاء.

    لكن مواجهة الزمالك لفريق الإسماعيلي في الجولة المقبلة (الجولة الثلاثون)، فتحت الباب أمام المناوشات الجماهيرية، لا سيما وأن الجماهير تطلق على فريقي الزمالك والإسماعيلي لقب «أولاد العم»، وتحدث بعض جماهير الأهلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تعمد إيهاب جلال «تفويت» المباراة من أجل منح اللقب للزمالك، غير أن جلال أكد رغبته ولاعبيه في الفوز بالمباراة من أجل التقدم في جدول ترتيب الدوري.

    لكن ما يفعله جمهور الأهلي ما هو إلا وسيلة للضغط على الإسماعيلي من أجل تحقيق الفوز أو التعادل، لا سيما وأنهم وضعوا فريق إنبي الذي يلاقي الأهلي في الجولة المقبلة، في حالة الضغط نفسها، عندما أكدوا أنه أيضاً سيلعب لصالح الزمالك.

    طباعة Email