العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كوبر» حاضر في تعادل «أولمبي الفراعنة» أمام إسبانيا

    لقي تعادل منتخب مصر الأولمبي لكرة القدم أمام نظيره الإسباني، إشادة جماهيرية وإعلامية واسعة، خصوصاً وأن «أولمبي الفراعنة» بقيادة شوقي غريب، نجح في فرض التعادل السلبي على بطل أوروبا، وأغلق كافة المساحات أمام المنافس واعتمد على خطة دفاعية خالية من أي مجازفة.

    وكان التعادل بمثابة مفاجأة للجميع حتى للجماهير المصرية نفسها، التي علقت على نتيجة المباراة، بأن غريب استخدم نفس الأسلوب الدفاعي الذي تميز به الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدرب السابق لمنتخب مصر الأول، وعلق بعضهم على مواقع التواصل ساخراً، «كوبر فكرة والفكرة لا تموت».

    ونجح منتخب مصر في حصد النقطة الأولى في أولى مباريات المجموعة الثالثة، ضمن منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، على أن يلاقي المنتخب الأرجنتيني في الجولة الثانية.

    وقال شوقي غريب عقب المباراة، إنه سعيد بالأداء الذي ظهرت عليه عناصر المنتخب خاصة في الشوط الثاني، خصوصاً وأن المباراة كانت أمام بطل أوروبا الذي يضم بين صفوفه الكثير من العناصر المميزة، ولفت غريب إلى أنه في الشوط الأول، سيطر الخوف على اللاعبين في الشوط الأول، وهو ما نتج عنه تمريرات غير صحيحة.

    فيما سلطت الصحف الإسبانية، الضوء على تعادل منتخبها أمام مصر، واعتبرتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» بداية سيئة للمنتخب الإسباني لمرشح لحصد الميدالية الذهبية، بينما لفتت صحيفة «ماركا» إلى أن منتخب إسبانيا عانى من تراجع اللياقة البدنية، ولم يقدر لاعبوه على خلق فرص للتهديف.

    في السياق ذاته، حقق محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر رقماً شخصياً في تاريخه، بعد أن أصبح ثاني حارس في تاريخ المنتخب يخوض منافسات كأس العالم للكبار والأولمبياد، وقبل مشاركته في النسخة الحالية من الأولمبياد، كان الشناوي قد شارك مع منتخب مصر الأول في كأس العالم 2018 أمام أوروغواي وروسيا وحصل في المباراة الأولى على جائزة رجل المباراة، ومن المفارقات أن أول من سبق الشناوي إلى هذا الإنجاز كان حارس مرمى أيضاً، وهو مصطفى كامل منصور حارس مرمى مصر في كأس العالم 1934، والذي شارك في أولمبياد برلين 1936.

    طباعة Email