العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الكرة السودانية تواجه مجدداً أزمة التجميد

    تواجه الكرة السودانية أزمة تجميد النشاط الرياضي من جديد بسبب تدخلات (الطرف الثالث) الذي يمثله هذه المرة الاتحاد السوداني لكرة القدم في استقلالية نادي المريخ، واتخذ النادي خطوات عملية بتصعيد قضيته لمحكمة التحكيم الرياضي (كاس)، وقبلها الاتحاد الدولي لكرة القدم المتابع للقضية منذ تفجرها، وتدخل فيها بشكل مباشر برسم خارطة طريق تدعم الحل.

    تطور جديد في الأزمة بعد إعلان نادي المريخ انتهاء المهلة المحدد من (فيفا) بثلاثة أشهر يتم بعدها اتخاذ قرار في مواجهة لجنة الانضباط بالاتحاد السوداني لكرة القدم، لتجاوزات سماها مدثر خيري نائب رئيس نادي المريخ لشؤون الرياضة بمخالفات النظام الأساسي للاتحاد ونادي المريخ، موضحاً أن لجنة الانضباط على علم بهذه المخالفات، وهذا يضعها تحت رحمة لجنة الانضباط بـ (فيفا).

    وحدد نائب رئيس نادي المريخ المخالفات في التدخل في الشأن المريخي، بجانب التقرير المرفوع للاتحاد الدولي لكرة القدم، وقالت عنه اللجنة الثلاثية المحددة من الاتحاد السوداني لمتابعة الأزمة إن المريخ أودع للجنة القانونية والاتحاد السوداني النظام الأساسي مخالف لخارطة الطريق ونظامي الاتحاد والفيفا، واعتبرها مدثر خيري مخالفة.

    وتساءل نائب رئيس نادي المريخ عن الكيفية التي يتم تفسير توجيهات واضحة من الفيفا بتنفيذ خارطة طريق جديدة، وذكرت حسب خيري الطرفين (المريخ والاتحاد) لتنفيذ الخارطة ولم تمنح الاتحاد صلاحية للمضي فيها منفرداً، وهناك حسب خيري شكوى للجنة الانضباط من المريخ في مواجهة أعضاء في الاتحاد. وقال مدثر خيري إنهم ماضون في التصعيد بعد انتهاء مهلة الثلاثة أشهر للجنة الانضباط بـ (فيفا).

    تجميد

    كما يعتبر نادي المريخ أن خطوات التصعيد المتبعة منه في مواجهة الاتحاد السوداني لكرة القدم، حق أصيل منحه لهم القانون، وأن النادي كان حريصاً على تجنيب الكرة السودانية خطر التجميد من جديد.

    واعتبر خيري أن خطر التجميد يحاصر الكرة السودانية ويبدو قريباً، بعد أن صم الاتحاد السوداني أذنيه ولم يعد يسمع سوى صوت واحد، هو صوت أعضاء في داخله قادوا الأزمة لتصل للمرحلة التي وصلتها الآن، وأضاف إن قرار التجميد في حال حدث لن يندموا عليه، لأنهم استنفذوا كل الفرص لتأكيد صحة موقفهم وقانونيته، والتزامهم الكامل بكل الموجهات والمطلوبات التي تدعم استقلالية النادي.

    ضرر

    وأثّر الصراع الإداري داخل مجلس إدارة نادي المريخ على مسيرة الفريق في الدوري، ليخسر أربع نقاط بتعادلين في آخر مباراتين دوريتين، وخسر بها صدارة الدوري لغريمه التقليدي الهلال، ووصف مراقبون أن ما حدث قبل مباراة الفريق الدورية الأخيرة أمام فريق الخرطوم الوطني من تجاذب بين مسؤول في النادي واللاعبين حول تبعية الفريق إدارياً لمجموعة على حساب الأخرى من المجموعتين المتصارعتين في المجلس جعل الوضع كارثياً في الفريق، وحذر المراقبون من فقدان السيطرة على الفريق بسبب الوضع الإداري الحالي.

    طباعة Email