العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كاتانيتش على صفيح عراقي ساخن

    يقف السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مدرب منتخب العراق الأول لكرة القدم، على صفيح عراقي ساخن جداً رغم تأهل أسود الرافدين إلى مرحلة الحسم من التصفيات المزدوجة المؤهلة لـ«مونديال» 2022، وكأس آسيا 2023، برصيد 17 نقطة.

    مستوى السخونة 

    وزاد مستوى سخونة الصفيح العراقي على كاتانيتش في أعقاب خسارة منتخب العراق أمام نظيره الإيراني أمس الثلاثاء بهدف دون رد في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الآسيوية الثالثة، وهي الخسارة التي كلفت أسود الرافدين، فقدان قمة المجموعة لمصلحة المنتخب الإيراني الذي رفع رصيده إلى النقطة 18.

    إنهاء العلاقة

    ولم تتوقف الانتقادات العراقية على تحميل كاتانيتش مسؤولية تردي مستوى منتخب العراق في آخر 5 مباريات فحسب، بل طالبت بإنهاء العلاقة معه قبل فوات الأوان!

    المرحلة الأصعب 

    ورغم رجحان كفة المنتقدين لكاتانيتش، إلا أن فريقاً دعا إلى عدم إنهاء العلاقة معه، والتأكيد على أنه يتحمل جانباً من مسؤولية ظهور منتخب العراق بصورة بائسة في التصفيات، مع الدعوة إلى حتمية توفير سبل النجاح أمام مدرب المنتخب استعداداً للمرحلة المقبلة باعتبارها الأصعب.

    التمسك بالمدرب 

    ولم يتأخر الاتحاد العراقي لكرة القدم في إعلان تمسكه بخدمات كاتانيتش، والمطالبة بالتركيز على المرحلة الحاسمة من التصفيات، نافياً رحيل مدرب أسود الرافدين بعد الخسارة من المنتخب الإيراني، كاشفا النقاب عن أن لقاء مهماً سيعقد قريباً مع كاتانيتش لمناقشته في برنامج إعداد منتخب العراق للمرحلة الحاسمة من التصفيات.

    طباعة Email