40 ألف درهم تغلق «دار الرياضة» في وجه الدوري السوداني

منع اتحاد الخرطوم المحلي قيام مباراة المريخ وهلال الفاشر ضمن مباريات الدوري السوداني على ملعب دار الرياضة بأم درمان، وقال أسامة عبد السلام المسؤول باتحاد الخرطوم إن عدم سداد الاتحاد السوداني لكرة القدم لمنصرفات إقامة المباريات على الملعب الشهير البالغة أكثر من 400 ألف جنيه سوداني «40 ألف درهم إماراتي» بعد أن تحملها اتحاد الخرطوم المحلي، السبب الذي دفع اتحاده لعدم السماح بقيام المباراة.

مضيفاً لم يحرك الاتحاد السوداني ساكناً تجاه هذه المنصرفات التي ينبغي عليه أن يتحملها كاملة لأن المباراة من مباريات الدوري السوداني ولا يوجد أي من الفريقين تابع لاتحاد الخرطوم المحلي، دون أن يتحملها الاتحاد السوداني لكرة القدم، وقال عبد السلام إنهم جلسوا مراراً إلى دكتور كمال شداد رئيس اتحاد الكرة السوداني دون أن يجدوا استجابة لمطالبهم،، ومضى عبد السلام: إن تكلفة كهرباء المباريات المسائية تبلغ حوالي 10 ألف جنيه سوداني «ألف درهم»، ورغم ذلك لا يقدم الاتحاد السوداني أي دعم لاتحاده، وقال إنه لأول مرة يصرف اتحاد محلي على الاتحاد الوطني الذي يدير النشاط.

 من ناحية أخرى طلب رئيس مجلس نادي المريخ آدم سوداكال من رئيس اتحاد الكرة الدكتور كمال شداد إلا يسمح لخمسة من أعضاء اتحاد الكرة بمناقشة قضية ناديه التي أدرجت ضمن أجندة اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الذي حدد له الأحد المقبل، وأضاف رئيس المريخ في خطاب رسمي للاتحاد السوداني: إنه ليس من العدالة أن يسمح لـ «عامر عبد الرحمن النائب الأول لرئيس الاتحاد والأعضاء حسين أبو قبه وعبد الرحيم حماد ومحمد حلفا ومعتز الشاعر» بمناقشة قضية تخص نادي المريخ لأنهم غير محايدين ويساندون طرفاً على آخر في المريخ.

كلمات دالة:
  • اتحاد الخرطوم المحلي ،
  • المريخ وهلال الفاشر
طباعة Email
#