"الشرطة" ينسحب من معسكر منتخب العراق

قررت إدارة الشرطة العراقي سحب جميع لاعبي فريق النادي الأول لكرة القدم من معسكر منتخب العراق المتواصل منذ 18 الجاري في المدينة الرياضية بمحافظة البصرة استعداداً لاستئناف مرحلة التصفيات المزدوجة المؤهلة لـ"مونديال" 2022، وكأس آسيا 2023، بنظام التجمع في البحرين يونيو المقبل.

ودية طاجيكستان

ويشتمل معسكر أسود الرافدين في البصرة على خوض مباراة ودية أمام منتخب طاجيكستان 24 الجاري، ومباراة ودية أخرى تحوم شكوك حول إقامتها أمام النيبال 29 الجاري.

9 نجوم

ويزخر فريق الشرطة بأكثر من 9 نجوم في تشكيلة أسود الرافدين، أبرزهم أمجد عطوان ومحمد قاسم وسعد ناطق وعلاء مهاوي ومازن فياض ومحمد داوود وغيرهم.

رفض المسابقات

وجاء قرار إدارة نادي الشرطة بعد رفض لجنة المسابقات التابعة للاتحاد العراقي لكرة القدم بتأجيل مباراة فريقها أمام الميناء في ربع نهائي كأس العراق.

وقبل قرار الانسحاب، طرحت إدارة الشرطة عدة حلول من أجل حل الإشكال، منها تأجيل مباراة الميناء أو نقلها من بغداد إلى البصرة أو تأجيل جميع مباريات ربع نهائي الكأس إلى موعد آخر يناسب المنتخب الوطني والأندية المعنية، إلا أن كل تلك المحاولات باءت بالفشل.

وتباينت آراء الشارع الرياضي العراقي إزاء قرار نادي الشرطة بسحب نجومه الدوليين من معسكر منتخب العراق، بين "متفهم" نظرا لعدم إقامة ودية منتخب العراق أمام نظيره الطاجيكي في أيام "الفيفا"، وبالتالي عدم أحقية المطالبة بتفرغ لاعبي الشرطة للالتحقاق بالمنتخب في ظل ارتباط النادي بمباراة مصيرية حاسمة في بطولة مهمة، فيما وجه البعض انتقاداً لإدارة الشرطة لقرارها بسحب لاعبيه، وحرمان المنتخب الوطني من خدماتهم في مهمة وطنية من المفترض أن يتفانى الجميع من أجل إنجازها بنجاح.

طباعة Email