«المأذون» يطلّق الحكام الأجانب في الدوري المصري

أشاد الحكم الدولي السابق جمال الغندور، بأداء الحكم المصري محمود البنا، الذي يعمل مأذوناً شرعياً، وأدار لقاء القمة المصرية بين فريقي الأهلي والزمالك، وداعبه الغندور قائلاً: «الشيخ محمود البنا المأذون طلّق الحكام الأجانب بالتلاتة ووفق الأهلي والزمالك في الحلال».

وهي المداعبة التي تأتي في محلها تماماً، بعد إشادات واسعة تلقاها طاقم التحكيم المصري الذي أدار مباراة «القمة» بين الأهلي والزمالك، الأحد، جماهيرياً أو على مستوى قادة اللعبة، وكسب أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة رهانه، بعد أن قرر إسناد المباراة إلى طاقم تحكيم محلي، ورفض استقدام حكام أجانب، وسط هجوم حاد من الجماهير وخبراء الكرة.

وأدار المباراة الحكم الدولي محمود البنا، ومعه محمود أبو الرجال وأحمد توفيق، حاملي راية، والحكم الرابع محمد معروف وحكمي الفيديو محمد عادل ومحمود عاشور، وعلى الرغم من حساسية لقاءات الفريقين، والتي يعتبرها جمهوريهما بمثابة بطولة خاصة، إلا أن البنا ومعاونيه نجحوا في خروج اللقاء إلى بر الأمان، وجاءت أغلب القرارات صحيحة، وظهر حكم اللقاء بثبات وثقة، وساعد على ذلك أداء حكام الفيديو، الذين احتسبوا ركلة جزاء صحيحة للزمالك.

وفاز الأهلي على منافسه التقليدي الزمالك بهدفين مقابل هدف، في المباراة المؤجلة من الأسبوع الرابع للدوري المحلي الممتاز، ورفع رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثاني، من 12 مباراة، فيما توقف رصيد الزمالك «المتصدر» عند 33 نقطة من 15 مباراة.

وجاء هذا الأداء ليعيد الثقة في الحكام المحليين، بعد سلسلة أزمات كبيرة طوال موسمين ماضيين، بسبب الأخطاء التحكيمية، فيما تنفس مجاهد الصعداء، بعد مباراة القمة، وكتب على صفحته على «فيسبوك»: «إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله، الحمد لله رب العالمين قرار ظنه الجميع صعبًا وظننته سهلًا».

طباعة Email