التمرير.. سلاح التهديف في الدوري العراقي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

انفردت طريقة أو أسلوب «تمرير» الكرة بالقدم من داخل منطقة جزاء المنافس، بكونها السلاح الأكثر تأثيراً وفاعلية في تسجيل الأهداف في مباريات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم بعد انقضاء جولته الـ 26 من البطولة بـ 157 هدفاً، وبفارق كبير جداً عن أقرب طريقة، وهي التسجيل بجهد فردي من داخل منطقة جزاء المنافس بـ 77 هدفاً.

وكما معروف، أن طرق وأساليب تسجيل الأهداف في مباريات «الساحرة المستديرة»، متنوعة ومتعددة، لكن يبقى لبعضها سحر خاص، وألق أخاذ، منها ما يتعلق بالتهديف عن طريق «تمرير» الكرة لزميل، وهي الطريقة التي غالباً ما تنتج أهدافاً تلهب أكف الجماهير تصفيقاً، وتحفز حناجرهم هتافاً.

ولا يغيب عن بال المختص في شؤون كرة القدم، أن تسجيل الأهداف عبر طريقة «التمرير»، غالباً ما يتطلب توافر مؤهلات وإمكانيات محددة، منها، الذكاء الميداني، والمقدرة العالية على «التخلص» من لاعب منافس في التوقيت المناسب، والدقة في التوقع، والمهارة في الاحتفاظ بالكرة لأطول وقت مناسب، والحساب الدقيق للمسافة الفاصلة مع اللاعب الزميل، لتسهيل وصول الكرة من تلك «التمريرة» بشكل دقيق، وقبل أن تقع في متناول المنافس.

 

9 طرق

 

وبعد 26 جولة من مشواره الطويل، زخر الدوري العراقي الممتاز بـ 9 طرق أو أساليب لتسجيل الأهداف البالغة 491 هدفاً في 26 جولة، انفرد من بينها «تمرير» الكرة بالقدم من داخل منطقة جزاء المنافس بـ 157 هدفاً، لتكون الطريقة الأولى في لائحة ترتيب الطرق أو الأساليب التهديفية المتنوعة في دوري بلاد ما بين النهرين.

وحلت طريقة تسجيل الأهداف بالقدم عبر الجهد الفردي من قبل لاعب ما من داخل منطقة جزاء المنافس، ثانياً بـ 77 هدفاً، فيما جاءت طريقة تسجيل الأهداف من ركلة جزاء ثالثاً بـ 59 هدفاً، بينما وقفت طريقة التسجيل عبر «تمريرة» رأسية، رابعاً بـ 48 هدفاً.

وجاءت طريقة تسجيل الأهداف من خارج منطقة جزاء المنافس في المركز الخامس بـ 47 هدفاً، ومن ركلة الزاوية سادساً بـ 41 هدفاً، ومن الركلة الحرة غير المباشرة سابعاً بـ 37 هدفاً، ومن الركلة الحرة المباشرة ثامناً بـ 20 هدفاً، ومن المتابعة الرأسية تاسعاً بـ 5 أهداف.

 

المركز الأول

 

وتوزع المركز الأول تحديداً في الطرق أو الأساليب الـ 9 في تسجيل الأهداف في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم بعد 26 جولة من البطولة، على فرق القوة الجوية في عدد الأهداف المسجلة بطريقة «تمرير» الكرة بالقدم من داخل منطقة جزاء المنافس بـ 17 هدفاً، والزوراء والشرطة في عدد الأهداف المسجلة بطريقة الجهد الفردي بالقدم من داخل منطقة جزاء المنافس بـ 7 أهداف لكل منهما، والطلبة في عدد الأهداف المسجلة عبر ركلة الجزاء بـ 7 أهداف.

واقتنص فريق الزوراء المركز الأول في عدد الأهداف المسجلة بطريقة «التمرير» عبر الرأس بـ 8 أهداف، وتقاسم الشرطة والجوية المركز الأول في عدد الأهداف المسجلة من خارج منطقة الجزاء بـ 5 أهداف لكل منهما، والزوراء في عدد الأهداف المسجلة من ركلة الزاوية بـ 7 أهداف، فيما اقتنص النجف المركز الأول لطريقتي تسجيل الأهداف عبر الركلة الحرة المباشرة وغير المباشرة بـ 4 و6 أهداف على التوالي، فيما حصد القوة الجوية المركز الأول في تسجيل الأهداف عبر طريقة المتابعة الرأسية بهدفين فقط.

طباعة Email