الكويت تدرس الاعتذار عن استضافة تصفيات آسيا

وضع أحمد عقلة نائب رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم بالكرة في ملعب لجنة طوارئ كورونا التي تدير جائحة كوفيد-19 بعدما أعلن عن قيام الاتحاد بدراسة الاعتذار عن استضافة الكويت للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بسبب القيود المتعلقة بجائحة التي تفرضها اللجنة وتعرض لها المنتخب الأول بعد عودته للبلاد عقب انتهاء المعسكر التدريبي الذي أقيم في الرياض ودبي ومنها الحجر المؤسسي الذي فرضته السلطات الصحية على الوفد.

وبذل مدير عام الهيئة العامة للرياضة حمود فليطح ونائبه الدكتور صقر الملا لقطاع الرياضة التنافسية مجهوداً كبيراً لإثناء السلطات الصحية عن إدخال اللاعبين حجر مؤسسي، حتى أعلن الشيخ أحمد اليوسف رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم انتهاء الحجر المؤسسي للاعبين أمس مع استمرار الحجر المنزلي لمدة 4 أيام وبعدها يستأنفون تدريباتهم بشكل طبيعي، وهو ما دفع لجنة المسابقات تأجيل منافسات الدوري بدرجتيه الأولى والثانية حتي ينتهي اللاعبون من فترة الحجر الصحي.

معسكر دبي

وفي نفس السياق وضعت اللجنة الفنية برنامج إعداد الأزرق خلال الفترة المقبلة لخوض التصفيات والذي سينطلق في التاسع من مايو المقبل بمعسكر داخلي لمدة 5 أيام وبعدها المغادرة إلى دبي لإقامة معسكر تدريبي خارجي لمدة 15 يوما يخوض خلالها الأزرق ثلاث مباريات ودية جار التنسيق بشأنها حالياً وبعدها يعود الوفد للكويت استعداداً لخوض المواجهات الثلاث المتبقية بالتصفيات أمام كل من أستراليا 3 يونيو، والأردن 11 يونيو والصين تايبيه 15 يونيو.

طباعة Email