عشق صلاح يثير أزمة بين ليفربول واتحاد الكرة المصري

الجمهور يحيط بمحمد صلاح | البيان

من المنتظر نشوب أزمة بين الاتحاد المصري لكرة القدم، ونادي ليفربول الإنجليزي، بعد تعرض النجم محمد صلاح لموقف محرج، عقب مباراة فاز فيها منتخب مصر على جزر القمر بأربعة أهداف دون رد، في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأفريقية المقبلة في الكاميرون، وحجز المنتخبان بطاقتي التأهل عن المجموعة السابعة.

وتعرض صلاح عقب اللقاء الذي شهد إحرازه لهدفين، إلى موقف أثار استياء الجميع، خصوصاً جماهير ليفربول التي هاجمت اتحاد الكرة المصري في تعليقات عبر صفحة النادي الإنجليزي على «تويتر»، وذلك على تسلل أحد المشجعين إلى أرضية ملعب استاد القاهرة الدولي، والاندفاع نحو صلاح ومحاولة معانقته والتصوير معه، ولم يتمكن اللاعب من السيطرة على الوضع بعد اقتراب مشجعين آخرين منه، قبل أن يحاول أحد أفراد الأمن إبعاد المشجعين عنه.

وتسبب المشهد في رد فعل جماهيري غاضب، خشية تعرض اللاعب الدولي لأي أذى، في ظل انتشار فيروس كورونا، وحدث ذلك في غياب رجال الأمن التابعين للشركة الخاصة المتعاقد معها اتحاد الكرة.

وربما يتعرض صلاح للدخول في الحجر الصحي لمدة 10 أيام، ما يبعده عن المشاركة مع ليفربول في مباريات مهمة، لذا من المتوقع أن يتخذ فريق ليفربول إجراء ضد اتحاد الكرة المصري، وقد يؤدي ذلك إلى منعه من التواجد مع المنتخب، خصوصاً أن النادي الإنجليزي قد أرسل خطاباً إلى اتحاد الكرة قبل انطلاق معسكر منتخب مصر، للتأكيد على منع الزيارات عن محمد صلاح حتى لو من أفراد أسرته، وأنه لو تمت مخالفة ذلك سيتم اتخاذ إجراء قوي من جانبهم.

طباعة Email