«مسدس أطفال» يصنع توتراً بين أشهر ناديين في العراق

تسبب ما قيل أنه «مسدس أطفال بلاستيكي»، في صناعة توتر حاد بين الزوراء والقوة الجوية، أشهر أندية كرة القدم ليس في العاصمة بغداد فحسب، بل في عموم العراق، وذلك بعد قمتهما على ملعب الشعب الدولي ضمن الجولة 23 للدوري العراقي الممتاز، والتي انتهت بفوز الجوية بهدفين دون رد، ما أشعل فتيل التوتر بين جماهير الناديين الكبيرين.

تفاصيل التوتر

وتعود تفاصيل التوتر، إلى تداول مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، صورة منسوبة إلى مشجع جوي شهير، يرفع فيها من داخل سيارته الخاصة، مسدساً وصفه هو بأنه ليس حقيقياً، بل «بلاستيكي» يعود لابنه صاحب الثلاثة أعوام!

أوصاف مرفوضة

وبرر المشجع الجوي رفعه «مسدس الأطفال البلاستيكي»، إلى رغبته في الرد على مشجع زورائي تطاول عليه بأوصاف مرفوضة، نافياً أن يكون قصده الإساءة إلى الزوراء بعد زيارته منطقة الشالجية التي يوجد فيها مقر النادي البغدادي، ونشره «فيديو» تضمن تهديداً علنياً ضد مشجع زورائي امتنع عن ذكر اسمه في «الفيديو»!

عودة المياه

وارتفع مستوى التوتر بين الناديين العريقين، بعدما أصدر الزوراء بياناً رسمياً، شجب فيه تصرفات المشجع الجوي، ما دفع رئيس نادي القوة الجوية شهاب جهاد إلى زيارة رئيس نادي الزوراء، فلاح حسن، النجم الدولي الشهير، بهدف إنهاء التوتر، ومنع تكرار تلك التصرفات، و«تطييب خواطر» الزورائيين، والحرص على تقوية العلاقة بين الناديين، والتأكيد على أن كل ما ظهر من فصول التوتر، ليس أكثر من تصرفات فردية تحسب على أصحابها حصراً، وليس على إدارتي الناديين وجماهيرهما الواعية، قبل أن يعلن «الرئيسان»، انتهاء التوتر، وعودة المياه إلى مجاريها الطبيعية بين القلعتين الشهيرتين.

 

كلمات دالة:
  • مسدس اطفال،
  • ازمة
طباعة Email