الكويت تكشف عن الخطة الاستراتيجية لتطوير رياضة المرأة

كشفت الهيئة العامة للرياضة الكويتية، الخطة الاستراتيجية لتطوير رياضة المرأة، لتحقيق المساواة بين الجنسين، بالتعاون بين لجنة رياضة المرأة، وقطاع الرياضة التنافسية في الهيئة، وتضمنت الخطة 9 محاور، تعتمد تطوير اللاعبات، من خلال مراجعة القوانين واللوائح الرياضية ذات الصلة، لإنصاف اللاعبة الكويتية، وفقاً للمتطلبات الدستورية والدولية، بإقرار الاحتراف الجزئي والكلي، لإدراج لاعبات الأندية النسائية والمنتخبات، مع تحديث وتطوير الأنظمة الأساسية للأندية والاتحادات، وإدراج المسابقات والأندية النسائية، ضمن لائحة وميزانية الدرع العام والتأمين الصحي، والتفرغ الرياضي والتكريم، مع وضع آلية لتنظيم العلاقة بين النادي واللاعبة، وتوفير اختصاصي نفسي وتغذية وعلاج طبيعي، ومدرب لياقة في جميع الأندية، مع تنظيم مسابقات سنوية، والاهتمام بفئة البراعم والناشئات.

تطوير

وجاء المحور الثاني بتطوير المدربات، من خلال حصر جميع المدربات العاملات والمسجلات في الأندية المتخصصة والاتحادات الرياضية، مع وضع خطة زمنية لتطويرهم، وتنظيم ورش عمل ودورات تدريبية، بالتعاون مع مركز إعداد القادة، بالإضافة إلى تطوير الإدارات في الأندية، وتطوير القيادات وتطوير الحكمات والمنشآت، مع إعادة النظر في اللوائح والقوانين، لتوفير الدعم النظام المالي، والتواصل مع الإعلام بكافة أشكاله.

طالبت الاستراتيجية، تأسيس منتخبات وطنية في جميع الاتحادات الرياضية والأندية المتخصصة، مع العمل على زيادة نسبة التمثيل النسائي في مجالس إدارات الأندية والاتحادات، والكشف عن المواهب، وضمهم إلى برنامج البطل الأولمبي، للتأهل لدورات الألعاب الأولمبية، وحصد ميداليات أولمبية تسجل باسم الكويت في المحافل الدولية.

أهداف

انقسمت الاستراتيجية إلى هدفين، الهدف الأول منها خاص بتعديل الأنظمة الأساسية لإضافة المرأة لمجالس إدارات الأندية «14 نادياً شاملاً و6 أندية متخصصة»، مع تعيين مدرب أو مدربة لجميع المنتخبات النسائية، مع تنظيم 6 دورات محلية، بالتعاون مع إعداد القادة، لتمكين الإداريات والمدربات والقياديين، تسجيل 4 نساء في معهد «كرويف»، تسجيل امرأة في ماجستير اللجنة الأولمبية الدولية، مع وضع حوافز مالية أو تخصيص جزء من الميزانية المقدمة للأندية الشاملة لدعم الفرق النسائية.

وجاءت الأهداف طويلة المدي، للعمل على زيادة الدعم المالي المقدم للهيئة العامة للرياضة، لزيادة الإعانة السنوية للاتحادات الرياضية، من خلال تقديم دراسة جدوى تضم تكاليف ومصاريف الأنشطة النسائية، مع توفير التأمين الصحي للاعبات المنتخب، وإدراج مسابقات الرياضة النسائية والأندية النسائية، ضمن نقاط الدرع العام، مع تطبيق لائحة الاحتراف الجزئي على 1300 لاعبة في جميع الأندية والاتحادات.

كلمات دالة:
  • الخطة الاستراتيجية لتطوير رياضة المرأة،
  • الكويت
طباعة Email