240 دولاراً تصنع أزمة في اتحاد الكرة السوداني

تقدم د. كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم بشكوى ضد أمين مال اتحاد الكرة السابق أسامة عطا المنان إلى وزارة الخارجية السودانية، بسبب فارق سعر تأشيرة دخول دولة غانا، والتي فرضها الأخير على المنتخب السوداني بفارق يصل لـ240 دولاراً للتأشيرة الواحدة.

وزار شداد الخارجية السودانية قبل أيام، بعد أن نشبت خلافات بين اتحاد الكرة وأمين المال السابق (ممثل سفارة غانا في الخرطوم) حول قيمة تأشيرة دخول للمنتخب السوداني الأول، حيث أكدت المصادر أن عطا المنان طالب اتحاد الكرة بسداد 300 دولار للتأشيرة الواحدة، الشيء الذي اعتبره اتحاد الكرة قيمة غير صحيحة، خصوصاً وأن نادي الهلال استخرج التأشيرة ذاتها للاعبيه عندما لعب مع أشانتي كوتوكو الغاني بـ60 دولاراً فقط.

ووجه البروفيسور كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم خطاباً من قبل، إلى قنصل سفارة دولة غانا في الخرطوم، طالب من خلاله بسداد مبلغ 7680 دولاراً أمريكياً، وأوضح الخطاب أن المبلغ عبارة عن فارق سعر تأشيرات سفر بعثة المنتخب الوطني الأول لمواجهة غانا في الجولة الثالثة من تصفيات أمم أفريقيا، وأشار الخطاب إلى أن الاتحاد السوداني تسلم وصلاً من القنصل بأن قيمة التأشيرة الواحدة 300 دولار، بينما ثبت للاتحاد أن قيمة التأشيرة 60 دولاراً، وكانت بعثة المنتخب ضمت 32 فرداً.

 
طباعة Email