ناد عراقي يخصم 25% من عقود لاعبيه لسوء النتائج

أقدمت إدارة نادي الشرطة العراقي، أحد أبرز الأندية العريقة في العاصمة بغداد، والملقب بـ "القيثارة"، على خصم 25% من قيمة عقود لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، عقابا للاعبيه على سوء النتائج في بطولة الدوري الممتاز للموسم الجاري، والذي يحمل درعه الشرطة. 

وجاء القرار في ضوء اجتماع طارئ عقدته إدارة النادي في مقره ببغداد، ناقشت خلاله مسيرة فريقها في الدوري العراقي، وبحث أسباب تردي النتائج، لا سيما في الجولات الأخيرة، والتي أدت إلى تراجع حامل اللقب إلى المركز الثالث في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة برصيد 37 نقطة خلف غريميه التقليديين، القوة الجوية المتصدر بـ 47 نقطة، والزوراء الثاني بـ 40 نقطة، بعد مضي 21 جولة من البطولة. 

انذار نهائي
ولم تغفل إدارة الشرطة، أهمية تحديد "المقصرين"، فعمدت إلى توجيه إنذار نهائي لـ "بعض" اللاعبين الذين لم يقدموا الأداء المطلوب منهم لخدمة مسيرة فريقهم في مباريات عدة ضمن الدوري العراقي الممتاز، مع "التحذير" من أن العقوبة ستكون "أشد" في حال بقي الحال كما هو الآن من التراجع في الأداء والنتائج، وعدم استعادة الشرطة، مكانته المستحقة في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة التي يشارك فيها 20 فريقا. 

وعللت الإدارة قرارها بخصم 25% من عقود لاعبيها، بضرورة إيقاف نزيف النقاط، والعودة من جديد إلى دائرة المنافسة على درع الدوري، وبما يليق باسم وشهرة وتاريخ فريق الشرطة الذي يضم في صفوفه، مجموعة كبيرة من لاعبي منتخب العراق الوطني.

 

طباعة Email