الأندية الكويتية تلجأ لـ«المحترفين»

بدأت الأندية الكويتية اتخاذ خطوات مهمة ومتسارعة لتشكيل رابطة دوري المحترفين خلال الفترة المقبلة ،لضمان المشاركة في دوري أبطال آسيا، بعد حرمانها من المشاركة بملحق الأبطال، وتقليص مقاعدها في كأس الاتحاد الآسيوي البطولة المحببة لأنديتها، ليصبح نصف مقعد من خلال خوض منافسات الملحق بمشاركة بطل الدوري فقط، وجاءت تلك الخطوة بعدما دخلت اللجنة الأولمبية الكويتية على الخط ،وطالبت بإيقاف العمل بميثاق الشرف الذي وقعت عليه جميع الأندية، بحرمان اللاعب من الانضمام لناد آخر في حال هروبه خارجياً، للحصول على بطاقته الدولية، والحد من تلك الظاهرة التي يهدف اللاعبون من ورائها إلى الهروب من الهواية إلى الاحتراف، وتأمين مستقبلهم على حساب أنديتهم.

كما يعمل بعض رؤساء الأندية إلى تفعيل قرار إشهار وزارة التجارة والصناعة التراخيص التجارية للأندية الشاملة رسمياً، بشأن تنظيم عمل نشاط إدارة وممارسة كرة القدم التي تعد أحد متطلبات الاتحادين الدولي والآسيوي الرئيسية لمشاركة الأندية في بطولة دوري أبطال آسيا، خاصة أن تحول الأندية الكويتية لنظام الاحتراف الكلي أصبح خطوة ضرورية ومهمة ومطلوبة من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ،من أجل المشاركة في دوري أبطال آسيا، بجانب أن إنشاء الرابطة يجعل اللاعبين موظفين رياضيين عاملين تحت مظلة الشركة، ومتفرغين بشكل كامل وفق ضوابط وشروط معينة ،سيتم وضعها في لائحة الرابطة بالتعاون مع مؤسسات الدولة، ومنها ينظم عملية انتقال اللاعبين من ناد إلى آخر.

طباعة Email