إيقاف رئيس نادي الشباب السعودي لمدة شهرين

أوقفت وزارة الرياضة السعودية رئيس نادي الشباب، خالد البلطان، عن مزاولة النشاط الرياضي لمدة شهرين، بعد الأحداث التي شهدتها مباراة فريقه أمام النصر في 14 من فبراير الجاري، ضمن منافسات المرحلة الثامنة عشر من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم (دوري المحترفين السعودي).

وكانت المباراة، التي فاز بها الشباب بنتيجة 4 / صفر، قد شهدت أحداثاً عدة، كما اتهم سيباستياو جونيور، لاعب الشباب، حسين عبد الغني، المسؤول بنادي النصر، بالتلفظ بكلمات نابية تجاهه.

وذكر الموقع الرسمي لوزارة الرياضة السعودية أنه قرر أيضاً منع البلطان من دخول النادي لمدة شهرين، وكذلك منعه من مرافقة الفريق، سواء داخل البلاد أو خارجها للمدة ذاتها.

وقالت الوزارة، في بيانها، إنه وفقاً للوائح، فإن نائب رئيس نادي الشباب هو من سيتولى مسؤولية إدارة النادي حتى عودة البلطان من فترة الإيقاف.

وأضافت أن الاتهامات الموجهة إلى حسين عبد الغني ثبت فيما بعد عدم صحتها، وذلك من خلال التحقيق مع البلطان وأحمد المسعود، مدير المركز الإعلامي بالشباب.

وقررت الوزارة إيقاف أحمد المسعود، مدير المركز الإعلامي بنادي الشباب، حتى نهاية الموسم، حيث أوضحت في بيانها أنه تم الأخذ في الاعتبار أن المسعود كرر مخالفة ارتكبها الموسم الماضي.

وذكرت أنها اعتمدت في حيثيات قرارتها، إلى جانب التحقيقات، على مقطع فيديو تم نشره عبر الحساب الرسمي لفريق الشباب على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، مراعيةً في ذلك القرارات والإجراءات التي تم اتخاذها من جانب لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم.

طباعة Email