أيمن أشرف نجم صنعته المأساة

تبدو كأس العالم للأندية 2020، نقطة انطلاق عالية، بعد الانتكاسات الشخصية والمهنية التي تعرض لها أيمن أشرف، إذ يبقى يوم 16 سبتمبر 2016، تاريخاً محفوراً إلى الأبد في ذاكرة لاعب الأهلي المصري، لأنه في ذلك اليوم المشؤوم، فقد والدته وشقيقته في حادث سير مأساوي، وهم في طريقهم لزيارته بالإسكندرية.

وبالنسبة لأشرف، كانت التجربة كابوساً حياً، وبعد عامين من الحادث، نشر المدافع البالغ من العمر 29 عاماً على صفحته على «تويتر»، قائلاً: «منذ عامين، فقدت أعز شخصين في حياتي، وأحاول أن أنسى، حتى أعيش حياة طبيعية، لكن كل يوم يذكرني شيء ما بها، وأتذكر كل التفاصيل، ولم أعد أشعر بأي ألم، لأنه لا يوجد شيء أكثر إيلاماً من فقدانها».

وتشير كلمات أشرف إلى الحزن العميق الذي شعر به في ذلك الوقت، وفي العام السابق، تعرض المدافع لإصابة في الرباط الصليبي، عندما كان على وشك الظهور لأول مرة دولياً، تحت قيادة مدرب منتخب مصر آنذاك، شوقي غريب، ما اضطره إلى البقاء على الهامش لفترة طويلة، ومع مرور الوقت، عاد إلى كرة القدم، وتعلم كيفية التغلب على خسارته، واستئناف الإحساس بالحياة الطبيعية، وطي صفحة الفصول المأساوية.

بداية جديدة

وكانت دلالة على هذه البداية الجديدة، قراره بإعادة التوقيع مع الأهلي، وبدأ شيئاً فشيئاً بإعادة اكتشاف قدراته، وتأمين أولى خطواته، رغماً من المنافسة مع أمثال علي معلول وصبري رحيل، وأصبح في النهاية لا غنى عنه في خط دفاع «الشياطين الحمر»، وفاز معه العام الماضي بثلاثية تاريخية، بما في ذلك نهائي دوري أبطال أفريقيا ضد الزمالك.

ويجسد أشرف المقولة القديمة التي تقول إن «الفرص تأتي من الشدائد»، والفرص لا تأتي أكبر بكثير من كأس العالم للأندية، حيث يتنافس المدافع حالياً مع ناديه، وأكسبه أداؤه الرائع ضد الدحيل، جائزة أفضل لاعبي المباراة، بعدما ساعد فريقه في الوصول إلى الدور نصف النهائي، ورغماً من الضغط المتواصل من الخصم في الشوط الثاني، وقف أشرف ورفاقه في الخلف بحزم، للحفاظ على هدف الأهلي سليماً.

ومثل جميع لاعبي الأهلي، سيحقق أشرف حلمه، عندما يخوض غداً، منافسة ضد بايرن ميونيخ، الفائز بدوري أبطال أوروبا، وأحد أفضل الأندية في العالم، ويستعد المدافع لمباراة العمر، حيث سيتم اختباره أمام مجموعة من كبار المهاجمين، بما في ذلك روبرت ليفاندوفسكي، سيرج جنابري وتوماس مولر.

ورداً على سؤال حول المباراة، قال أشرف: «نؤكد لجمهورنا أننا سنبذل قصارى جهدنا ضد بايرن ميونيخ، سنبذل قصارى جهدنا لتمثيل الأهلي، هو أفضل طريقة ممكنة، وندرسهم لتحديد نقاط القوة والضعف لديهم، ونستعد جيداً قبل المباراة، وسنتجنب أيضاً الأخطاء التي ارتكبناها ضد الدحيل، وهدفنا هو إسعاد جماهيرنا، وتقديم أداء يليق بنادينا».

كلمات دالة:
  • ايمن اشرف،
  • الاهلي المصري
طباعة Email