تباين عراقي بعد التعادل مع الإمارات

ساد التباين الواضح، أجواء الوسط الرياضي العراقي بعد التعادل السلبي بين اسود الرافدين والأبيض الإماراتي في المباراة الودية التي جرت الثلاثاء بدبي ضمن تحضيرات المنتخبين لاستئناف التصفيات المزدوجة المؤهلة لـ "مونديال" 2022، وكأس آسيا 2023.  

نزار أشرف

ولفت نزار أشرف المدرب السابق لاسود الرافدين إلى أن المستوى الذي ظهر عليه منتخب العراق أمام شقيقه الإماراتي، جاء متوقعا لسببين، الأول غياب عدد كبير من النجوم عن اسود الرافدين، خصوصا في خط الهجوم، والثاني يعود إلى فلسفة السلوفيني كاتانيتش مدرب منتخب العراق، الهادفة إلى عدم الخسارة. 

نقطة كاتانيتش 

وأشاد أشرف بأداء اللاعبين الجدد الذين شاركوا في المباراة، واثبتوا كفاءتهم، معتبرا ذلك مكسبا كبيرا، و"نقطة" تحسب لكاتانيتش، مشيرا إلى أن منتخب العراق اعتمد على الدفاع دون التفكير بالهجوم، منوها إلى أن كاتانيتش حاول الرد على الإعلام العراقي من خلال السعي بأي وسيلة إلى تجنب الخسارة. 

خارج المنطقة

وطالب أشرف اتحاد كرة القدم العراقي بحتمية ترتيب مباريات ودية لمنتخب العراق مع منتخبات من خارج المنطقة، لمعالجة تذبذب مستوى اسود الرافدين تحت قيادة كاتانيتش، لافتا إلى أن كاتانيتش لا يعمل من اجل امتاع الجماهير بأداء عال المستوى للمنتخب الوطني بقدر اهتمامه بحصد نجاحات تحسب له، وتُوضع في سيرته الذاتية كمدرب محترف.

كريم صدام

وعبر كريم صدام نجم كرة القدم العراقية الشهير، عن قناعته بأن عدم ارتقاء المباراة إلى المستوى المطلوب، يبدو امرا متوقعا نتيجة قلة تجمعات اسود الرافدين بسبب وباء "كورونا"، معتبرا التعادل السلبي نتيجة طبيعية في ضوء معاناة منتخب العراق من غياب أكثر من 7 من نجوم تشكيلته الأساسية، داعيا إلى ضرورة إقامة مباريات ودية أكثر خلال الفترة القادمة.

سعد حافظ

ونوه سعد حافظ المدرب المعروف إلى أن تدعيم صفوف منتخب العراق بلاعبين جدد، خطوة تحسب لكاتانيتش، منتقدا طريقة وضع اللاعبين صفاء هادي وسجاد جاسم في وسط الميدان، مشيرا إلى أن عدم استثمارهما بالطريقة السليمة، أربك حسابات منتخب العراق امام شقيقه الإماراتي. 

علي وهيب

واعتبر علي وهيب اللاعب الدولي السابق، نتيجة المباراة إيجابية، منوها إلى أن كاتانيتش "ضرب عصفورين بحجر واحد" من خلال تجنب الخسارة، وتجربة لاعبين جدد، رابطا بين بطء أداء المنتخب الوطني والدوري العراقي، مشيرا إلى أن اللاعب العراقي لا يجيد طريقة اللعب بأربعة مدافعين. 

خوف صفاء

ونوه وهيب إلى أن منتخب العراق افتقد إلى ميزة بناء الهجمات من الخط الخلفي على العكس من وضعه في الأعوام السابقة، مشددا على أن "خوف" صفاء هادي من الإصابة، أثر سلبا على "رتم" أداء اسود الرافدين.  

آخر منتخب

وأعرب وهيب عن قناعته بأن منتخب العراق في العام 2007 المتوج بكأس آسيا، هو آخر منتخب عراقي لديه ميزة امتلاك زمام المبادرة أمام المنافسين، معللا ذلك بافتقاد المنتخب الوطني الحالي الى الامكانيات الفنية المطلوبة، خصوصا ما يتعلق بصناعة الهجمات، مبررا اقدام كاتانيتش على اللعب بهدف تجنب الخسارة، وسعيه إلى التغيير المستمر في تشكيلات اسود الرافدين، إلى عدم وجود تلك الإمكانيات لدى اللاعبين. 

صفوان عبدالغني

وأشاد صفوان عبدالغني اللاعب الدولي السابق، كثيرا بأداء جلال حسن حارس مرمى اسود الرافدين خلال المباراة، وتصديه لأكثر من فرصة محققه لمنتخب الإمارات، مشبها جلال بـ "نوير" حارس مرمى منتخب ألمانيا، متمنيا أن يواصل جلال تقديم ذات الأداء والمستوى في الفترة القادمة. 

 

كلمات دالة:
  • منتخب الإمارات لكرة القدم،
  • منتخب العراق
طباعة Email
تعليقات

تعليقات