التحقيق في ظروف إصابة شباب الفراعنة بـ «كورونا»

أعلن عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم، إجراء تحقيق بشأن ما حدث لمنتخب مصر للشباب، الموجود حالياً في تونس، للمشاركة في بطولة شمال أفريقيا المؤهلة لأمم أفريقيا للشباب، وضرب فيروس «كورونا» 14 لاعباً، إضافة إلى ربيع ياسين المدير الفني للفريق.

واعتبرت اللجنة المنظمة للبطولة، منتخب شباب «الفراعنة» خاسراً في مباراته الافتتاحية أمام ليبيا، أول من أمس الثلاثاء، بعدما ضرب فيروس «كورونا» صفوفه، وامتلاكه 14 لاعباً معافى فقط، وهو لا يمثل الحد الأدنى لخوض المباراة، والذي يتطلب وجود 11 لاعباً بينهم حاس مرمى، و4 بدلاء، بإجمالي 15 لاعباً.

وتعرض اتحاد الكرة المصري لهجوم إعلامي حاد، بسبب العشوائية والإهمال، والتي تمثلت في عدم التنسيق، وسفر منتخب الشباب إلى تونس بدون رئيس بعثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات