رحيم حميد: معسكر منتخب العراق بدبي ناجح بامتياز

وصف رحيم حميد المدرب المساعد في الجهاز الفني لمنتخب العراق الأول لكرة القدم، معسكر اسود الرافدين، والذي أقيم في دبي طوال أسبوع، بـ "الناجح" بامتياز، معللا ذلك بتوفر كل ما يحتاجه أي منتخب من تجهيزات وملاعب وسهولة تنقل وسلاسة مواصلات وجودة اتصالات، وملائمة الطقس، وغيرها من المتطلبات الضرورية في مجال إقامة المعسكرات، مبديا ارتياحه للمحصلة التي خرج بها اسود الرافدين من معسكر دبي.

  • أشهر النجوم

ويعتبر رحيم حميد من بين أشهر نجوم كرة القدم العراقية، خصوصا من الكوكبة التي شاركت في "مونديال" المكسيك 1986 في الظهور الأول لاسود الرافدين في نهائيات بطولة كأس العالم، قبل أن يتحول في منتصف عقد التسعينيات من القرن الماضي إلى عالم التدريب على صعيد الأندية والمنتخبات العراقية.

  • ختام المعسكر

وأشار حميد الى أن بعثة منتخب العراق، سوف تغادر دبي في الثالثة من بعد ظهر اليوم الأربعاء، في طريقها إلى العاصمة العراقية بغداد في ختام معسكر خارجي استمر أسبوعا، مشيرا الى أن منتخب العراق خاض خلال معسكر دبي مباراتين وديتين، الأولى 12 الجاري أمام المنتخب الأردني، وانتهت بالتعادل السلبي، والثانية مع منتخب أوزبكستان، وحسمها منتخب العراق لمصلحته بهدفين لهدف.

  • بطولة دولية

وتوقع رحيم حميد عودة منتخب العراق إلى دبي في يناير من العام المقبل، للمشاركة في بطولة دولية تشارك فيها منتخبات معروفة، منها، ايسلندا والكونغو، خلال الفترة من 9 حتى 12 يناير 2021، معتبرا مشاركة اسود الرافدين في البطولة الدولية، فرصة مميزة لاستكمال برنامج اعداده لخوض المرحلة الحاسمة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لـ "مونديال" 2022، وكأس آسيا 2023.

  • وباء "كورونا"

وحول سلسلة الاصابات بوباء "كورونا" التي ضربت عدد من لاعبي منتخب العراق، أشار رحيم حميد إلى بقاء عدد من المصابين بالوباء في دبي لغرض اكمال مدة الحجر الصحي، قبل عودتهم إلى بغداد، كاشفا النقاب عن أن الإصابة بـ "كورونا" سواء في فترة التجمع في بغداد، أو في معسكر دبي، شملت علاء عبدالزهرة واحمد إبراهيم ومحمد رضا وحسين علي وجلال حسن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات