مرتضى منصور يتصدر الترند في مصر بعد خسارته الانتخابات البرلمانية

تصدر اسم مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث في مصر تزامناً مع إعلان نتائج انتخابات البرلمان المصري في دائرة مسقط رأسه ميت غمر في منطقة دلتا مصر.

وتلقى منصور، ضربة موجعة، بعد إعلان خسارته رسمياً في انتخابات البرلمان المصري، وبذلك يكون فقد أقوى أسلحته التي يعتمد عليه، وهي «الحصانة البرلمانية».

وبات موقف منصور معقداً مع نادي الزمالك، خصوصاً بعد قرار عزله من منصبه، ليصبح الرئيس الأكثر جدلاً في «القلعة البيضاء»، أمام مصير انتهاء مشواره مع العمل في المجال الرياضي.

وخسر منصور مقعده البرلماني، بعدما حصل على 21271 صوتاً، وحل بالمرتبة السادسة، فيما سيخوض جولة الإعادة على المقعدين المخصصين للدائرة كل من بدوي عبد اللطيف هلال بدوي، الذي حصل على 32488 صوتاً، وأحمد إبراهيم احمد السعيد الألفي، الذي حصل على 31578، وعبدالفتاح عبدالحي محمد مصطفى الذي حصل على 27468 صوتاً، ومحمود احمد العزب سيد احمد، الذي حصل على 24791 صوتاً.

وبحسب صحيفة اليوم السابع المصرية، فإن اللجنة العامة المشرفة على الانتخابات، بدائرة ميت غمر بالدقهلية، أعلنت نتيجة فرز الأصوات في انتخابات مجلس النواب، على المقاعد الفردية والقوائم، إذ أشارت إلى حصول القائمة الوطنية من أجل مصر على 101371 صوتاً، مقابل 71171 صوتاً لقائمة تحالف المستقلين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات