في تونس.. النفطي «خرج ولم يعد»

بعد مفاوضات مطولة دامت قرابة الأسبوع بمدينة سوسة اتفق المهدي النفطي مع مسؤولي النجم الساحلي على تدريب الفريق الأول لكرة القدم، وعلى ذلك خرج من النادي مغادراً إلى إسبانيا لإنهاء بعض متعلقاته وأموره الشخصية، ومن ثم العودة لاستلام مهام عمله، إلا أن مهدي النفطي لم يعد في الموعد المحدد، وبقي المنصب شاغراً.

وقبل انتهاء المفاوضات مع النفطي، والتي أفضت للاتفاق بين الطرفين، سبق للمدرب أن صرح أن «مهمة تدريب النجم الساحلي صعبة للغاية».

وأفاد مصدر مقرب من المدرب التونسي أن النفطي قرر عدم الإشراف على النجم الساحلي بسبب ما أسماه «الفوضى العارمة في النادي»، كما أن معطيات أخرى أكدت أن مهدي النفطي فضل تدريب فريق من الدرجة الثانية الإسبانية، ليستمر في أوروبا على تدريب النجم الساحلي.

من جانب آخر تواصل غضب واستياء جماهير النجم لوضعية الفريق الكرة، وطالبت رئيس النادي رضا شرف الدين بضرورة محاسبة المقصرين بعد نهاية موسم يعد من أسوأ المواسم في تاريخ النجم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات