الخطيب.. 5 مدربين في عامين

شهد منصب المدير الفني لفريق الكرة بالنادي الأهلي المصري تغييرات كثيرة، منذ تولي محمود الخطيب رئاسة النادي في أواخر عام 2018، حيث تتعاقب على قيادة الفريق 5 مدربين ما بين الأجنبي والمحلي، كان آخرهم السويسري رينييه فايلر، الذي رحل عن الفريق عقب مباراة، فاز فيها الأهلي على الترسانة، أول من أمس، في دور الـ 16 لكأس مصر، وبات المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني قريباً جداً من تدريب الفريق.

وازدادت الأزمات بين إدارة الأهلي والمدرب السويسري، الذي نجح في قيادة الفريق الأحمر للفوز بلقب الدوري المحلي، وتتعارض رغبة المدرب في الحصول على إجازات منتظمة طوال الموسم، وتفاقمت الأمور بسبب بند أحقية الفسخ الموضوع في عقد فايلر، وإصراره على الحصول على إجازة، ما أثار شكوك مسؤولي النادي حول عدم عودته، لذا تم توجيه الشكر للمدرب، برغم حصوله على لقبي السوبر المحلي، والدوري المصري، والوصول لنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا ودور الثمانية بكأس مصر.

وبدأ الخطيب رئاسته للقلعة الحمراء بإطاحة بالمدرب المحلي حسام البدري، الذي يتولى حالياً تدريب منتخب بلاده، وبرغم تحقيق لقبي الدوري والكأس، والسوبر المحلي، والوصول لنهائي دوري أبطال أفريقيا، لم يلق المدرب قبولاً جماهيرياً، ليرحل عن الفريق ويخلفه الفرنسي باتريس كارتيرون، الذي رحل هو الآخر بعد 5 أشهر فقط، برغم وصوله لنهائي دوري أبطال أفريقيا 2018.

وبعد رحيل كارتيرون تولى محمد يوسف المسؤولية بشكل مؤقت، حتى أتم الأهلي التعاقد مع الأوروغواياني مارتن لاسارتي، الذي صاحبته ضجة إعلامية كبيرة، بسبب مبالغة مجلس الإدارة في الإشادة بلاسارتي، لكن جاءت النتائج على عكس هذه المبالغة، ورحل المدرب بعد موسم واحد، حقق خلاله لقب الدوري، لكنه كان صاحب الهزيمة الثقيلة، التي مني بها الأهلي بخمسة أهداف أمام صن داونز الجنوب أفريقي بدوري أبطال أفريقيا، إضافة إلى خروج الفريق من كأس مصر، لتتم إقالته، ويتم التعاقد مع السويسري رينيه فايلر في أغسطس من العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات