جماهير الأهلي تطالب بطرد إكرامي

تعرض حارس الأهلي، شريف إكرامي، إلى هجوم شديد من جماهير ناديه، بسبب «البيان» الذي أصدره لتوضيح موقفه من رحيل رمضان صبحي، زوج شقيقته، إلى نادي بيراميدز، ورفضه الاستمرار في صفوف الأهلي.

وجاء «البيان» على عكس ما يشتهيه إكرامي، فبخلاف حالة الغضب الجماهيري، قرر مجلس إدارة الأهلي تغريم الحارس مالياً بمبلغ 500 ألف جنيه (أكثر من 30 ألف دولار)، بسبب خرق الحظر، الذي فرضته الإدارة بمنع اللاعبين من الإدلاء بأي تصريحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقع إكرامي عقود انتقاله إلى بيراميدز مع بداية الموسم المقبل، بسبب عدم المشاركة في المباريات، ودشنت جماهير الأهلي وسماً تحت عنوان «اطردوا شريف إكرامي»، بسبب بعض الجمل التي جاءت في بيانه وأثارت غضب الجماهير منها إعلان دعمه لقرار الاحتراف رغم صعوبة التوقيت في النادي، ووضع مصلحة الأهلي في المركز الثاني، وفضّل مصلحة رمضان صبحي.

وقال إكرامي في بيانه: «كنت أول الداعمين بشدة لرمضان، منذ أربع سنوات لبدء مشواره الاحترافي رغم معارضة البعض داخل النادي بسبب التوقيت، وكنت أول الرافضين لمبدأ عودته إلى مصر، برغم حبي للأهلي وعلمي باحتياج النادي له حينها».

كما اتهم الحارس الدولي إدارة الأهلي، بأنها وضعته كبش فداء، من أجل التغطية على فشلها في إتمام صفقة رمضان صبحي، على الرغم من أن الأهلي احترم رغبة اللاعب في الرحيل والخروج بشكل محترم،

ونفي إكرامي أن يكون له دور في رحيل رمضان صبحي، وأن دوافع قرار صبحي شيء يخصه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات