إنجازات السعيد عكس رغبة منتقديه

يسير مشوار إنجازات اللاعب المصري الدولي، عبد الله السعيد، قائد فريق بيراميدز، على عكس رغبة منتقديه من عشاق النادي الأهلي، ولم ينسوا أزمة اللاعب مع ناديهم، عندما وقع عقود انتقاله إلى الزمالك، قبل أن تفسد إدارة الأهلي الصفقة، وتقرر رحيله عن النادي.

وتسلم السعيد أول من أمس جائزة خاصة من الاتحاد المصري لكرة القدم، على هامش مباراة فريقه أمام طنطا، وسار وسط ممر شرفي صنعه لاعبو الفريقين، وذلك باعتباره أحدث أعضاء نادي المائة هدف بالدوري المصري، ومن المقرر أن يعلن الاتحاد عن موعد تكريم جميع نجوم مصر الذين انضموا لعضوية نادي المائة بينهم، محمود الخطيب، حسام حسن، جمال عبد الحميد ومحمد أبوتريكة.

ويمتلك عبد الله السعيد 107 أهداف، بعد ثلاثية أحرزها في شباك طنطا، ليتساوى مع اللاعب الدولي أحمد الكأس، متفوقاً على أبو تريكة (106 أهداف)، وقبل دخول نادي المائة، أتم لاعب الإسماعيلي السابق 100 مباراة أفريقية، وخاض 100 مباراة في المسابقات الأفريقية المختلفة، بواقع 56 مباراة في دوري أبطال أفريقيا و41 مباراة في كأس الكونفيدرالية و3 مباريات في السوبر الأفريقي.

ويعتبر عبد الله السعيد أفضل صانع ألعاب في الدوري المصري، ولم يتأثر بأي أزمات مع ناديه السابق وواصل التألق سواء مع المنتخب أو مع ناديه الحالي، وعقب تسلمه الجائزة، أكد اللاعب على أنه لم يفكر أبداً في دخول نادي المائة، لكنه التفت إلى الأمر عقب عودته من السعودية وتسجيل الأهداف مع بيراميدز، وقتها بدأ الحديث عن اقترابه من تحقيق هذا الإنجاز.

وأضاف لاعب منتخب مصر، أنه فخور بوضع اسمه مع هؤلاء النجوم الكبار، وأنه يتمنى تحقيق لقب الكونفدرالية مع بيراميدز، حتى تكون أول بطولة للفريق، وخاض السعيد 23 مباراة مع بيراميدز، سبقها بـ 66 مباراة مع الأهلي، و23 مع الإسماعيلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات