وردة ينفي إنهاء عقده لأسباب أخلاقية

أكد الجناح المصري عمرو وردة أن إنهاء فترة إعارته مع نادي لاريسا لم يكن لأسباب أخلاقية أو انضباطية، كما ذكر ناديه اليوناني لكرة القدم، بل لخلافات بين إدارته وإدارة ناديه باوك تسالونيكي.

وأعلن لاريسا في بيان أنه «بقرار شخصي من رئيس النادي ألكسيس كوجيا، وُضع اللاعبان عمرو وردة، ويانيس ماسوراس خارج الفريق، بسبب مخالفات انضباطية خطيرة»، ما أعاد فتح باب الجدل بشأن اللاعب المصري لا سيما عبر مواقع التواصل، على خلفية قضايا سابقة مشابهة، آخرها مع منتخب الفراعنة خلال كأس أفريقيا 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات